مع عودة الاستقرار… دمشق تدرس تسريح دورات إضافية في الجيش السوري

تدرس القيادة العسكرية في الجيش السوري إمكانية تسريح دورات إضافية من الاحتياط الذين التحقوا في صفوف القوات المسلحة مع بدء الحرب السورية والتي تقترب من إنهاء عامها الثامن.

وأكد رئيس دائرة “الوسيطة” في مديرية التجنيد العامة في الجيش السوري، العميد عماد الياس، في لقاء بثته إذاعة “المدينة FM” المحلية، أن القيادة العسكرية تدرس إمكانية تسريح كافة الدورات وفق جدول زمني، وذلك بتوجيهات من الرئيس بشار الأسد.

وصرح الياس في لقائه أمس الأحد أن “بشائر التسريح بدأت مع الدورة 247، ومن كان لديه عقوبات من الدورة 102 سيتم تسريحه مع الدورة 103 صف ضباط”.

وتأتي تصريحات المصدر العسكري بعد أن أصدرت قيادة الجيش السوري، أمس الأحد 4 تشرين الثاني، أمرا ً إداريا ً يقضي بتسريح ضباط الدورة 247 وماقبلها، حيث ذكرت القيادة في بيانها أنها قررت إنهاء الإحتفاظ والاستدعاء للضباط المجندين عناصر الدورة 247 وما قبلها، والذين أتموا أكثر من خمس سنوات احتفاظ حتى تاريخ 1-7-2018 .

كما نص الأمر الإداري على تسريح الضباط الإحتياطيين الملتحقين خلال عام 2013 وأتموا أكثر من خمس سنوات في الخدمة الإحتياطية حتى تاريخ 1/7/2018 .

وسيبدأ تنفيذ القرار ابتداءا ً من تاريخ 6 تشرين الثاني 2018 . واستبعد القرار كل من لديه فرار أو خدمة مفقودة تجاوزت الثلاثين يوما ً .

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من تأكيد وزير الدفاع السوري علي أيوب أمام مجلس الشعب أن القيادة العسكرية تدرس تسريح بعض دورات الاحتياط .

وكانت النائب أميرة استيفانو قد نشرت على صفحتها الشخصية على الفيسبوك أن وزير الدفاع أكد أن مرسوم العفو الذي أصدره الرئيس السوري شمل 800 ألف إلى حين استدعائهم من جديد، ناقلة عن وزير الدفاع تأكيده أن 8000 شخصا التحقوا بعد صدور المرسوم ما يوفر فرصة للتسريح.

كما نشر النائب محمد فواز نقلا عن وزير الدفاع أن الرئيس بشار الأسد وجه وزير الدفاع بدراسة بتسريح الدورات حسب القدم.

الأكثر مشاهدة الآن