اللواء جميل السيد يهاجم جبران باسيل بسبب كلامه حول سوريا .

هاجم النائب اللبناني اللواء جميل السيد، رئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل بخصوص كلامه أمام لوحة الجلاء في نهر الكلب تتعلق بانسحاب سوريا من لبنان.

وأفادت وسائل إعلام لبنانية، أن السيد هاجم باسيل بتغريديتين على موقع “تويتر” قال في الأولى “باسيل أمام لوحة الجلاء في نهر الكلب: نطلب من نواب كسروان الاستئذان لوضع لوحة عن انسحاب سوريا من لبنان!”.

وأردف قائلاً ” ليس لدينا تعليق إن كان كلامه كرئيس للتيار لكن إن كان كوزير خارجية يلتزم باتفاق الطائف، فعليه تعديل الطائف الذي لا يعتبر الوجود السوري احتلالاً ثم يضع بعد ذلك اللوحة التي يريدها”.

و في التغريدة الثانية قال السيد أن “اللوحة الوحيدة التي تحظى بإجماع وطني هي عن انسحاب الاحتلال الإسرائيلي عام 2000 وهزيمة الإرهاب في 2017 من الجيش اللبناني والمقاومة! غير ذلك، السوري غادر عام 2005 بعد اغتيال الحريري وضغوط دولية وانقسام لبناني”.

وتابع النائب اللبناني قائلاً “علينا أن نرى ماذا فعل زعماء لبنان ببلدهم منذ 2005 إلى اليوم ! … ذبحوه”.

 

وكان وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل طلب أمام لوحة الجلاء في نهر الكلب: “من نواب كسروان أخذ الإذن اللازم لوضع لوحة عن الإنسحاب السوري من لبنان ، وقال هكذا ننسجم مع تاريخنا لأننا ناضلنا حين كان النضال واجبا وصالحنا عندما حان وقت المصالحة”، الأمر الذي لاقى ردود فعل مستنكرة لكلام باسيل بحق سوريا .

يذكر أن الجيش العربي السوري دخل إلى لبنان عام 1976 لطرد الجيش الإسرائيلي ولإنهاء الحرب الأهلية اللبنانية التي دامت 14 عام ، ثم غادر  لبنان عام 2005 عقب اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري.

مراسلون

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا