يعاني السوريين منها .. تعرف على أعراض آلام القلب النفسية ” القلب المكسور “

يتعرض الإنسان خلال حياته لمواقف وصدامات مختلفة إما أن تسبب له الحزن و الضغط الشديد أو ربما فرحة مفاجئة ما يسبب له الإصابة بـ”متلازمة القلب المكسور” و هو مرض يشابه النوبة القلبية نظرا لتشابه العوارض.

وقال موقع “هارت.أورغ”، أن النساء هن الأكثر إصابة بهذا المرض من الرجال، موضحا أن ما يحدث هو أن الشخص يشعر بآلام قوية ومفاجئة في الصدر، بسبب الارتفاع الكبير في هرمونات التوتر، بالإضافة إلى الشعور بضيق في التنفس، واضطراب في النبض .

وفي متلازمة القلب المنكسر، هناك اضطراب مؤقت في وظيفة الضخ الطبيعية لقلبك في منطقة واحدة من القلب، ويؤدي الجزء المتبقي من القلب وظائفه بشكل طبيعي أو مع انقباضات أكثر قوة، وقد تحدث متلازمة القلب المنكسر بسبب تفاعل القلب مع ارتفاع هرمونات الإجهاد.

وقد يسمي أيضًا بعض الأطباء هذه الحالة باسم بـ”اعتلال تاكوتسيبو للقلب”، أو متلازمة “التضخم القِمِّيّ” أو “اعتلال عضلة القلب من الإجهاد” تكون أعراض متلازمة القلب المنكسر قابلة للعلاج.

ويكون التعافي منها  قصيرا ويستغرق أياما أو أسابيع، ومن غير المرجح أن يتكرر مرة أخرى، إلا في حالات قليلة جدا كما أنه لا يوجد علاج مثبت لمنع النوبات الإضافية، أما النوبة القلبية يستغرق التعافي منها شهرا أو أكثر.

ومن الممكن أن يخطئ الأطباء في البداية بتشخيص الحالة إذ قد يعتبرونها نوبة قلبية، خاصة وأن الأعراض ونتائج الفحوصات تبدو متشابهة، إلا أنه بفضل بعض الفحوصات والانتباه إلى التفاصيل، يمكن اكتشاف الفرق.

ويتم كشف الفرق بين المرضين من خلال فحص “EKG”، وهو اختبار يسجل النشاط الكهربائي للقلب، بالإضافة إلى فحص الدم الذي سيظهر عدم وجود قصور قلبي

وفيما يتعلق بالوقاية من هذه المتلازمة .. يوصي العديد من الأطباء بالعلاج طويل الأمد باستخدام حاصرات مستقبلات بيتا أو الأدوية المشابهة التي تمنع احتمالية التأثيرات المدمرة لهرمونات الضغط النفسي على القلب .

قد يكون أيضًا التعرف على الضغط النفسي في حياتك وإدارته أمرًا هامًا في المساعدة على منع الإصابة بها بالرغم من أنه لا يوجد دليل لإثبات ذلك حاليًا.

وكانت دراسات طبية قد كشفت إصابة العديد من السوريين بهذه الأعراض ، وذلك بسبب ظروف الحرب في البلاد وما جلبته من ضغوط نفسيه أدت لتفاقم الوضع الصحي .

المصدر : مراسلون – وكالات

الإعلانات
قد يعجبك أيضا

Comments are closed.