وصية خاشقجي : خديجة جنكيز تكشف عن وصية خطيبها .

كشفت خديجة جنكيز، خطيبة الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، عن وصية خاشقجي قبل مقتله في القنصلية السعودية باسطنبول.

وقالت جنكيز في مقابلة لها مع محطة (هابرتورك) التركية، الجمعة، أن وصية خاشقجي كانت “رغبته في أن يدفن في المدينة المنورة بالمملكة السعودية”.

وأضافت أن “خاشقجي لم يكن يريد الذهاب للقنصلية التي دخلها في الثاني من تشرين الأول قبل مقتله”، موضحةً أن “خطيبها تحدث معها عن تلقيه معاملة حسنة، خلال زيارته الأولى لقنصلية بلاده في إسطنبول يوم 28 أيلول”.

وتابعت جنكيز أن “خاشقجي لم يطلب منها الاتصال بأي شخص إذا ما حدث له شيء خلال زيارته الثانية للقنصلية في الثاني من تشرين الأول، لكنه أبلغها من قبل بأن تتصل بياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي إذا ما حدث له أي مكروه في تركيا بشكل عام”.

وأشارت إلى أن دعوة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب إلى القدوم للولايات المتحدة “تهدف لاستمالة الرأي العام”، ولكنها أكدت في المقابلة أنها “لا تخطط للذهاب إلى البيت الأبيض، حتى تثبت الولايات المتحدة صدق جهودها لحل قضية مقتل خطيبها”.

واختفى خاشقجي، بعد دخوله مبنى قنصلية بلاده في اسطنبول بهدف الحصول على معاملات تتعلق بزواجه من المواطنة التركية خديجة جنكيز.

واعترفت السعودية يوم الجمعة بوفاة خاشقجي داخل قنصليتها في اسطنبول بسبب مشاجرة يوم 2 الشهر الجاري، بعد نفي أي تورط في اختفائه أو مقتله ، لكن تركيا تعتقد بوجود خطة قتل مدبرة .

وتواصل النيابة العامة التركية إجراء تحقيقات واسعة النطاق في قضية مقتل خاشقجي والكشف عن مكان جثمانه، في حين أصدر البرلمان الأوروبي مشروع قرار يستنكر مقتل خاشقجي، ويدعو إلى تحقيق دولي مستقل ومحايد.