الأمن السوري يكشف هوية قاتل أطفال حلب .. تفاصيل عنه (صورة )

بعد جرائمه المتكررة بحق الأطفال في مدينة حلب ، تمكن الأمن السوري ، مساء اليوم الثلاثاء ، من تحديد هوية المجرم المذكور والملقب بـ ” سفاح حلب ” .

وذكرت مصادر إعلامية أنه وبعد التحري والتحقيقات من قبل وحدات الأمن السوري ، تمكنت القوات من تحديد هوية المجرم والذي يدعى ” أحمد مزنر ” ، تولد مدينة إدلب 1971 .

من جهته، ذكر الاعلامي شادي حلوة أن الجهات المختصة داهمت منزل إقامة المجرم في حي الفيض في حلب، وعثرت على متفجرات و أسلحة متنوعة و أموال

وكان المجرم قد أقدم خلال الأيام السابقة على ارتكاب جريمتين متتاليتين في حي سيف الدولة بمحافظة حلب ما أثار رعباً بين المواطنين لاسيما أن الضحايا هم أطفال.

وعمد المجرم على استدراج طفلين أوهمهما أنه يحتاج مساعدتهما في حمل الأغراض مقابل مبلغ مالي، وفق التحقيقات الأولية، حيث أقدم على طعن أحد الأطفال وقتله على سطح أحد الأبنية، كما أقدم على ذبح طفل آخر.

وفي الوقت الذي فارق فيه الطفل الأول الحياة، تمكن الإسعاف من إنقاذ الثاني الذي تعرض للذبح، رغم خطورة وضعه، حيث يتلقي العلاج في الوقت الحالي في أحد المستشفيات الحكومية.

وكان وزير الداخلية محمد الشعار قد أصدر توجيهات لقيادة شرطة محافظة حلب بـ”تكثيف ومضاعفة الدوريات الليلية لكل الوحدات الشرطية في الأحياء الشرقية والغربية للمدينة ” وذلك على خلفية قضية الجرائم الأخيرة والسرقة ، وخصوصا قضية المجرم المذكور

الجدير بالذكر أن الشارع الحلبي يطالب الجهات الامنية إعدام المجرم ، بعد القبض عليه ، في إحدى ساحات حلب ليكون عبرة لبقية المجرمين .

مراسلون

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا