تركيا تحضّر لشن عملية عسكرية واسعة شمال سوريا

قال الرئيس التركب رجب طيب اردوغان، أن بلاده ستقوم بعمليات عسكرية واسعة النطاق وذات فعالية كبيرة ضد معاقل ما وصفه بـ “الإرهابيين” ، شرق الفرات شمال سوريا .

ونقلت وكالات أنباء عن أردوغان قوله، في كلمته أمام الكتلة البرلمانية لحزب “العدالة والتنمية ” يوم الثلاثاء “استكملنا خططنا وتحضيراتنا للقضاء على “المتشددين” في شرق الفرات، و سنتوجه إلى شرق الفرات وبإذن الله سنقمع الإرهاب بعمليات جديدة أوسع نطاقا وأكثر فعالية قريبا هنالك”.

وبدأت القوات التركية، يوم الأحد، شن عمليات قصف، مستهدفة مواقع للقوات الكردية في منطقة شرق الفرات، أدت لمقتل مقاتل كردي .

وكانت تركيا أعلنت مؤخرا عزمها تطهير شرقي الفرات في سوريا من “الإرهابيين” بحسب تعبيرها وجعلها منطقة آمنة، على غرار ما أنجز في عمليتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون”.

من جهته، قال القيادي في “قوات سوريا الديمقراطية” حقي كوباني، أن استهداف تركيا هو بمثابة مد يد العون لتنظيم “داعش” الإرهابي، مضيفًا أن “أنقرة تريد إحياء التنظيم مرة أخرى لرص صفوفه وشن الهجمات على المناطق الآمنة”.

وكان حقي كوباني هدد منذ أيام أن “القوات الكردية” لن تقف مكتوفة الأيدي حيال هجمات تركيا على مناطق الشمال السوري.

وتقع مناطق شرق الفرات في الشمال السوري وتسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) التي تشكل غالبية القيادات فيها عناصر كردية مدعومة من الولايات المتحدة الأميركية.

فيما تنتشر القوات المدعومة من تركيا في منطقة جرابلس والباب الملاصقة لمناطق سيطرة الأكراد كما يظهر في الخريطة المرفقة .

 

المصدر : مراسلون + وكالات