في سوريا .. لا دعوات احتياط في الجيش بعد اليوم ..وتعميم بالإفراج عن الموقوفين

تطبيقا ً لـ مرسوم العفو رقم 18 لعام 2018 والذي أصدره السيد الرئيس بشار الأسد خلال شهر تشرين الأول الحالي ، أصدر نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع ، علي أيوب ، تعميما ً بإلغاء دعوات الاحتياط عن العديد من السوريين المطلوبين للخدمة العسكرية ” احتياط ” .

وذكرت صحيفة الوطن المحلية أنه ” لا يوجد سوق للإحتياط في سوريا بعد اليوم ، وذلك بعد أيام على كلمة وزير الدفاع السوري تحت قبة مجلس الشعب .

وأضافت الصحيفة ان التعميم الذي أُرسل إلى وزارة الداخلية والشرطة العسكرية بتاريخ اليوم 28 تشرين الاول 2018 يقضي بمنع إلقاء القبض على أي من المدعوين للاحتياط ويفرج عن كل الذين تم توقيفهم خلال الساعات ال 48 الماضية.

ونشر على وسائل التواصل الإجتماعي صورا ً لهذا التعميم ، حيث حدد الشروط المطلوبة من المكلفين تنفيذها للحصول على العفو بالشكل القانوني .

 

وبحسب مرسوم العفو ، قد أعفى المتخلفين عن الدعوات الاحتياطية من كامل العقوبة ، وفي الوقت نفسه أسقطت عنهم دعوة الاحتياط.

في حين أن المطلوب للخدمة الإلزامية فقد أعفاه المرسوم فقط من العقوبة، بينما يبقى مطلوبا لخدمة العلم.

ويعد هذا المرسوم ، بعد تحسن الوضع العسكري والأمني في سوريا ، مؤشرا على قرب انتهاء الأزمة السورية ، بالإضافة كونه دعوة مباشرة لكافة اللاجئين للعودة إلى سوريا .

مراسلون + الوطن أونلاين

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال