صحفي إسرائيلي يشكر روسيا على إرسال إس-300 لـ سوريا .. ويثير الجدل !

أثار مقال الصحفي الإسرائيلي ” جدعون ليفي ” الجدل في الأوساط الإسرائيلية بعد نشره لمقال في صحيفة هآرتس اليومية شكر من خلاله روسيا على إرسال منظومات إس-300 للدفاع الجوي إلى سوريا .

وقال ليفي في مقاله ، والذي ترجمته وكالات عربية ، إن إسرائيل يجب أن تشكر روسيا على هذا الرد ، يجب أن تفهم ” تل أبيب ” أن هناك حدود لا يمكن تخطيها ، وفي حال وصول المنظومات الصاروخية إلى سوريا ستكون موسكو قد بردت رؤوس الإسرائيليين الساخنة فعلا .

وشبه الصحفي أن حاجة إسرائيل لهذا الإجراء الروسي وتقيديها هو تماما كما حاجتها للهواء ، ففي السنوات الأخيرة سمحت ” الغطرسة ”  والوضع الجيوسياسي للبلاد “بالخروج عن السيطرة”.

قامت الطائرات الإسرائيلية بدوريات في الأجواء اللبنانية، كما لو كانت تملكها، وقصفت سوريا. قواتها تدمر غزة بشكل دوري، وتبقيها في “حصار لا نهاية له” وتستمر في “احتلال” الضفة الغربية لنهر الأردن.

ويضيف الصحفي ” فجأة نهض أحدهم وقال “كفى” على الأقل في سوريا ، هذا يكفي. شكراً لك يا روسيا الأم لأنك وضعت حد لطفل لم يهدأه أحد منذ وقت طويل.

ويشير الكاتب إلى أن الرد الروسي أصاب ” إسرائيل ” في خدر ، وأظهر مدى حاجتها إلى ” شخص بالغ مسؤول يمكنه كبحها ” . في الواقع ، لم تكن قد واجهت مثل هذه الظاهرة الغربية لعقود من الزمان

وأشار ليفي إلى أن وكالة Bloomberg استشهدت بالمسؤولين الإسرائيليين السابقين والحاليين الذين هددوا بأن سلاح الجو في البلاد سيقصف “إس-300″، إذا أرسلتها روسيا إلى سوريا. ولكن الأن أصوات أولئك الذين تصرفوا بـ “تبجح فارغ” تلاشت.

وفي رأي الصحفي، يحق لأي دولة أن تمتلك دفاعًا جويًا، بما في ذلك سوريا، ولا يحق لأحد أن يحرمه من مثل هذه الفرصة.

وكان قد أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في وقت سابق أن موسكو بدأت بالفعل تسليم منظومة الدفاع الجوي “إس-300” إلى سوريا.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال