أخبار محليةمحليات

سفاح يقتل الأطفال في حلب.. و السلطات الأمنية تستنفر

أقدم سفاح مجهول الهوية على ارتكاب جريمتين متتاليتين في حي سيف الدولة بمحافظة حلب ما أثار رعباً بين المواطنين لاسيما أن الضحايا هم أطفال.

وأفادت وسائل إعلام محلية، أن المجرم أقدم على استدراج طفلين أوهمهما أنه يحتاج مساعدتهما في حمل الأغراض مقابل مبلغ مالي، وفق التحقيقات الأولية، حيث أقدم على طعن أحد الأطفال وقتله على سطح أحد الأبنية، كما أقدم على ذبح طفل آخر.

وأضافت أنه في وقت فارق فيه الطفل الأول الحياة، تمكن الإسعاف من إنقاذ الثاني الذي تعرض للذبح، رغم خطورة وضعه، حيث يتلقي العلاج في الوقت الحالي في أحد المستشفيات الحكومية.

وأشارت إلى أن القاتل ظن أن الطفل الثاني قد فارق الحياة بعد ذبحه، ليتركه ويهرب من موقع الجريمة، قبل أن يتم إسعافه وإنقاذ حياته.

وأثارت تلك الأحداث الخوف و الذعر بين الأهالي في المدينة، في حين استنفرت قوات الشرطة للكشف عن القاتل المجهول الذي مازال طليقاً.

وشدد المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي زاهر حجو على أن “الشرطة ستلقي القبض على القاتل في وقت قريب”، موضحاً أنه “من النادر جداً ألا تكتشف جريمة ارتكبت في المحافظات الآمنة والدليل أن نسبة الجرائم المقيدة ضد مجهول لا تذكر”.

وأضاف “يتم كشف القاتل ولو لم يتم إلقاء القبض عليه إلا أنه يبقى ملاحقاً حتى يتم ضبطه وتحويله إلى القضاء لمحاسبته على الجريمة التي ارتكبها”.

وأشار حجو إلى أن “هناك تفاصيل أخرى حول الجريمتين يتحفظ الطب الشرعي على نشرها في الوقت الراهن حفاظاً على مشاعر الأهل ولسرية التحقيق في هذه القضية”.

#تحديث : الأمن السوري يكشف هوية قاتل الأطفال في حلب ويعمم صورته .. التفاصيل

وحذر حجو الأهالي “من تعامل أطفالهم وخصوصاً الذين بلغت أعمارهم ما بين 13 إلى 14 عاماً مع الغرباء باعتبار أن هذه الفئة العمرية خطيرة جداً ولاسيما أن الطفل يظن أنه يملك من الذكاء ما يميزه عن الآخرين”.

وعلى خلفية الجريمة أصدر وزير الداخلية محمد الشعار توجيهات لقيادة شرطة محافظة حلب بـ”تكثيف ومضاعفة الدوريات الليلية لكل الوحدات الشرطية في الأحياء الشرقية والغربية للمدينة” وفقاً لما ذكره مصدر في الوزارة لصحيفة (الوطن) المحلية.

زر الذهاب إلى الأعلى