الأخبارسورية

القبض على ضباط أتراك في بيت دعارة بـ عفرين .. و تركيا تتدخل .

أكدت وسائل إعلام معارضة أن الشرطة العسكرية التابعة ” للجيش الحر ” تمكنت من القبض على عدد من الضباط الأتراك و بالجرم المشهود خلال تواجدهم في بيت دعارة بمنطقة عفرين شمال حلب .

وذكرت مصادر معارضة أن الشرطة التابعة للمعارضة السورية داهمت منزل دعارة في عفرين ، و وجدوا فيه ثلاثة ضباط أتراك وأمرأتين بثياب رقص ، بالاضأفة لمشروبات كحورية وخمور .

وتضيف المصادر أن عملية المداهمة جاءت بعد مراقبة للمنزل منذ 22 أيلول ، حيث وردت معلومات عن توافد العديد من الجنود الأتراك إلى هذا المنزل بشكل يثير الريبة .

وجرى نقل الضباط الأتراك إلى أحد السجون شمال إعزاز حيث تتواجد فيه عناصر تتبع للمخابرات التركية .

وتقول المصادر أن هذا الحدث دفع بالقيادة الأمنية للجيش التركي إلى اعتقالهم و سحب أكثر من 40 ضابط وعنصر مسؤولين عن أمن منطقة عفرين ، وذلك لتحفيف آثار السيط السيئ للأتراك والذي ساد في المنطقة ، بالإضافة لمنع حصول حالات صدام مع فصائل المعارضة المسلحة في عفرين

وتشهد جميع مناطق سيطرة المعارضة المسلحة المدعومة من تركيا حالات فلتان أمني وأخلاقي ، وبرز إلى الواجهة في الفترة الماضية القيادي ” أبو عمشة ” والذي يشغل منصب متزعم في ” لواء السلطان سليمان شاه ” المدعوم من تركيا ، حيث ادعت ضده إمراة سورية قام باغتصابها عدة مرات تحت التهديد .

وتقول المصادر  أن إلقاء “الجيش الحر” القبض على عسكريين أتراك جاء ردا على اتهامات سابقة لقيادات عسكرية للفصائل المسلحة بممارسة “الدعارة” في عفرين وحماية زعيم جماعة “لواء السلطان سليمان شاه”، محمد الجاسم الملقب بـ “أبو عمشة” من محاكمته من تهمة ” اغتصاب” نساء من مقاتلي لوائه.

المصدر : مراسلون + وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى