خل التفاح: سحر السيطرة على الوزن

خل التفاح واحد من أفضل أنواع الخل الذي يستخدم في الفترة الحالية، إلى كونه يعتبر من أشهر أنواع الخل الذي كان يضاف للأطعمة في العصور السابقة،وأظهرت البحوث الطبية الحديثة التأثيرات الإيجابيّة لخل التفاح على مستويات الأنسولين في الجسم.

 

فوائد خل التفاح في السيطرة على الوزن :

ويعني ذلك أنه حل يشبه السحر للوقاية من مرض السكري، بل خصوصاً من ذلك الظاهرة المعروفة باسم “عدم تحمّل السكر” الذي يفرز فيه الجسم كميات كبيرة من الأنسولين كي يحرق السكر لكنه يفعل ذلك من دون كفاءة، ثم يدخل في دائرة مغلقة توصل الى البدانة وارتفاع مستويات الدهون ومرض السكري وارتفاع ضغط الدم. وطبيّاً، يوصف الأشخاص الذين يعانون تلك الظاهرة بأنهم “في مرحلة ما قبل السكري” Pre Diabetics، بمعنى أنهم مؤهلون للإصابة به. وأوردت تلك الدراسة أن تناول هؤلاء ملعقة من خل التفاح يوميّاً يساعد على حرق السكر بكفاءة، فينخفض مستواه بـ30% مقارنة بسواهم.

تراكم الشحوم

وبالنسبة للوزن والشحوم وكذلك الدهون في الدم عند “المؤهلين للسكري”، يؤدي تناولهم ملعقة أو إثنتين يومياً من خل التفاح إلى انخفاض في مستويات الدهون في الدم، بل وتراكم الشحوم في الجسم أيضاً.

وفي السياق نفسه، أظهرت تجارب المختبر على الفئران، أن خل التفاح يقدر على خفض “ثلاثيّة” الوزن- الشحم – الدهن في الدم؛ بشكل واضح تماماً.

وربما لأن الشيء بالشيء يذكر، كان أبوقراط الطبيب اليوناني الشهير ينصح باستعمال الخل في تركيبات علاج السعال. وكذلك ذكّر موقع “سي آن آن”، مستشهداً بدراسات كثيرة، أن المحظور الأبرز بالنسبة لتلك المادة هي الإفراط في التناول، وكذلك عدم وضعها على أنسجة حساسة في الجسم كالعين.