آخر المعلومات حول مصير جثة خاشقجي .

نقلت وكالة (رويترز) عن شخص مطلع على التحقيقات السعودية في مقتل الإعلامي جمال خاشقجي أنه “لايعرف ماذا حدث لـ جثة خاشقجي ؟ “.. وذلك بعد اعتراف المملكة بوفاته.

وأضاف المصدر المطلع أن سائق القنصلية السعودية من بين من سلموا جثة خاشقجي لـ”متعاون محلي” في إشارة إلى أحد أعضاء فريق الاغتيال الذي وصل اسطنبول بالتزامن مع موعد قدوم خاشقجي إلى القنصلية.

ولإبعاد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عن مسؤوليته المباشرة في الضلوع في عملية قتل خاشقجي، قال المصدر إن ولي العهد السعودي “لم يكن لديه علم بهذه العملية بشكل محدد”.

وزعم المصدر عدم صدور أوامر بقتل خاشقجي أو خطفه ولكن هناك أمرا دائما من رئاسة المخابرات بإعادة المعارضين للمملكة، مؤكداً أن الأوامر “فسرت بشكل عنيف” والتعليمات التالية “كانت غير محددة بشكل أكبر”، ما أدى إلى مقتله ومحاولة التستر على ذلك.

وأشار المصدر إلى أنه ” تم اختيار العقيد ماهر مطرب للعملية لأنه عمل مع خاشقجي في لندن”.

وكانت السعودية اعترفت أمس الجمعة، بوفاة الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصليتها في اسطنبول وأضافت أنها أقالت اثنين من كبار المسؤولين بشأن هذا “الحادث”.

وقال النائب العام السعودي أن شجارا وقع بين خاشقجي وأشخاص قابلوه في القنصلية مما أدى إلى وفاته، مضيفاً أن التحقيقات مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية.

وقال مسؤولان تركيان أن الشرطة التركية تفتش غابة على مشارف إسطنبول ومدينة قرب بحر مرمرة بحثا عن جثمان الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي اختفى بعدما دخل القنصلية السعودية منذ أسبوعين، قتلة خاشقجي، ربما ألقوا بجثته في غابة بلغراد المتاخمة لمدينة إسطنبول، وعند موقع ريفي قريب من مدينة يالوفا، التي تبعد 90 كيلومترا جنوبي إسطنبول.

واختفى خاشقجي الذي يعتبر أبرز المعارضين لبعض سياسات المملكة بعد دخوله القنصلية في الثاني من تشرين الأول للحصول على وثائق تتعلق بزواجه المقبل.