أول تصريح لـ ولي العهد السعودي عن جريمة قتل خاشقجي

قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الأربعاء، أن حادث الصحفي جمال خاشقجي “مؤلم جداً وبشع وغير مبرر تماما”، في أول تصريح لولي العهد الذي يواجه اتهامات بضلوعه في الحادثة.

ونقلت وكالة (سبوتنيك) عن ولي العهد، قوله خلال كلمته في مؤتمر الاستثمار المنعقد حاليا في الرياض أن “جميع الجناة في قضية خاشقجي سيعاقبون والعدالة ستسود”، مشددا على أن “المملكة تتعاون مع تركيا للوصول إلى النتائج”.

وأضاف ابن سلمان “لن يستطيعوا إحداث شرخ بيننا وتركيا طالما موجود ملك اسمه سلمان وولي عهد اسمه محمد بن سلمان ورئيس لتركيا اسمه أردوغان”.

وتابع قائلاً “بلا شك التعاون اليوم بين السعودية وتركيا مميز وهناك من يحاول أن يستغل الظرف المؤلم لاحداث شرخ بين المملكة وتركيا واريد أن ارسل لهم رسالة لن يستطيعوا عمل ذلك”.

ويأتي ذلك بعد أن أجرى ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، اتصالا هاتفيا بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في وقت سابق من يوم الأربعاء، حيث جاء الاتصال بطلب من الجانب السعودي، بحسب ما ذكرته وكالة (الأناضول) التركية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صرح الثلاثاء، أنه إذا كان هناك مسؤول عن جريمة قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، فسيكون ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان ، معتبراً أنه تم تغطية الأمر بشكل فظيع.

ويزداد الضغط الدولي على السعودية في قضية مقتل خاشقجي، التي لقيت إدانات واسعة، حيث دعت تركيا إلى معاقبة كل المتورطين في هذا الحادث، كما قررت فرنسا اتخاذ إجراءات إذا ثبت بوضوح ضلوع السعودية في مقتل خاشقجي، أما ألمانيا فتجري مشاورات حول وقف صادرات السلاح إلى السعودية.

واختفى خاشقجي ، بعد دخوله مبنى قنصلية بلاده في اسطنبول بهدف الحصول على معاملات تتعلق بزواجه من المواطنة التركية خديجة جنكيز، كما اعترفت السعودية يوم الجمعة بوفاة خاشقجي داخل قنصليتها بسبب شجار يوم 2 الشهر الجاري، بعد نفي أي تورط في اختفائه أو مقتله لمدة أسبوعين.

وتم مؤخرا تشكيل فريق تحقيق سعودي تركي مشترك في القضية، في وقت تواجه فيه السعودية ضغوط دولية و شكوك متزايدة في روايتها الأخيرة بشان مقتل خاشقجي، بعد تضارب الروايات بشأن مصيره، والتي نفت السعودية في البداية أنباء عن مقتله داخل القنصلية.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا