تصريحات عادل الجبير عن موت خاشقجي .. هل تقنع أحد !!

أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لم يكن على علم بمقتل الصحفي جمال خاشقجي و أن بلاده تتخذ الإجراءات للعثور على جثته، و ذلك في تصريحات حول القضية تُعتبر الأولى على هذا المستوى.

وقال الجبير، في مقابلة مع قناة (فوكس نيوز) الأمريكية أمس السبت، أن ” ما حدث خطأ فظيع ومأساة جسيمة، ونعرب عن تعازينا لذويه ونشعر ألمهم”، مضيفاً “للأسف الشديد تم ارتكاب خطأ جسيم وجدي وأؤكد لهم أن كل المسؤولين ستجري محاسبتهم على هذا العمل”.

واختفى خاشقجي في 2 الشهر الجاري، بعد دخوله مبنى القنصلية السعودية في اسطنبول بهدف الحصول على معاملات تتعلق بزواجه خطيبته التركية .
وتابع الجبير أن “السلطات السعودية لا تعرف حتى الآن طريقة مقتل خاشقجي ولا مكان وجود جثته”، مؤكداً أن “الجهات المعنية تعمل حاليا على العثور عليها وتحديد ما حصل للصحفي بشكل دقيق”.

عادل الجبير ينفي ويتوعد ..

ولفت إلى أن “تضارب التقارير بشأن خروج خاشقجي من القنصلية العامة للمملكة في اسطنبول دفعت السلطات السعودية لفتح التحقيق في الحادث”، مشددا على أن “ولي العهد لم يكن على علم بما حدث للصحفي ولهذا السبب نفى كل التقارير حول دور بلاده في القضية”.

وأكد أن “السعودية ستواصل تقديم المعطيات عن مقتل خاشقجي بمجرد توفرها”، مضيفا “نريد كشف المعلومات بأقصى دقة ممكنة وليس المزاعم والشائعات والأقاويل، وهذا الأمر يتطلب وقتا ويجب توخي الحذر”.

وتابع الجبير “إننا مصممون على الكشف عن كل حجر وتحديد كل الحقائق ومعاقبة كل المسؤولين عن عملية القتل هذه”.

كما لفت عادل الجبير إلى أن “العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، مصمم شخصيا على محاسبة المتسببين في حادثة مقتل خاشقجي.

واعترفت المملكة العربية السعودية يوم الجمعة بوفاة خاشقجي داخل قنصليتها في اسطنبول، بعد نفي أي تورط في اختفائه أو مقتله لمدة أسبوعين.

وتم مؤخرا تشكيل فريق تحقيق سعودي تركي مشترك في القضية، وقد أجرى فريق بحث جنائي تركي، أعمال تحقيق وبحث في مقر القنصلية السعودية، كما قام بتفتيش مقر إقامة القنصل السعودي بإسطنبول.

و تواجه السعودية ضغوط دولية و شكوك متزايدة في روايتها الأخيرة بشان مقتل خاشقجي، بعد تضارب الروايات بشأن مصيره، والتي نفت السعودية في البداية أنباء عن مقتله داخل القنصلية.