الأخبارعربي ودولي

رئيس التشيك لـ الصحفيين “أدعوكم للعشاء في السفارة السعودية ” و يثير موجة غضب

أثارت عبارة للرئيس التشيكي ميلوش زيمان، الأربعاء، موجة غضب في البلاد حين وجّه حديثه لـ الصحفيين ممازحاً: “أنا أحب الصحفيين وأدعوهم إلى عشاء في السفارة السعودية “.

وأفادت وكالة (سي تي كيه) التشيكية، أن الرئيس التشيكي أثار غضبا في بلاده بسبب قوله مزحةً مروّعة تسخر من الصحفيين على خلفية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في تركيا.

وقال زيمان، الذي عُرِفَ في الماضي بتصريحاته المهينة للصحفيين، إنه شاهد في الإنترنت “صورة جميلة”، يظهر فيها هو شخصيا وفوقه عبارة منسوبة له ومكتوبة في شكل سحابة (المستخدم في المجلات الكاريكاتورية) تقول: “أنا أحب الصحفيين وأدعوهم إلى عشاء في السفارة السعودية”.

وكان زيمان قال خلال لقاء له مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين مداعبا أن هناك الكثير جدا من المراسلين الموجودين الذين ينبغي “تصفيتهم”.

واتسم رد فعل ساسة تشيك على التصريحات الأخيرة لزيمان بالصدمة وكتب بافيل تيليكا العضو في البرلمان الأوروبي على “تويتر” واصفا مزحة الرئيس بأنها “خلق وضيع غير مبال”.

وفي نفس السياق، قال جيري بوسبيسيل رئيس حزب (توب 09) المحافظ منتقدا زيمان إن الرئيس ليس لديه احترام لموت إنسان بريء.

واختفى خاشقجي بعد دخوله مبنى قنصلية بلاده في اسطنبول بهدف الحصول على معاملات تتعلق بزواجه من المواطنة التركية خديجة جنكيز.

واعترفت السعودية يوم الجمعة، بوفاة خاشقجي داخل قنصليتها في اسطنبول بسبب “عراك بالأيدي ” يوم 2 الشهر الجاري، بعد نفي أي تورط في اختفائه أو مقتله لمدة أسبوعين.

وأثارت قضية اغتيال الصحفي خاشقجي الذي يُعتبر أبرز المعارضين لسياسة المملكة السعودية مطالباً حكومة بلاده بالتخلي عن المنهج السلفي في إدارة الحكم، تنديداً من عدة دول و منظمات حقوقية مطالبة بإجراء التحقيقات و محاسبة المسؤولين عن الجريمة.

زر الذهاب إلى الأعلى