بالصور ..التعديلات الكاملة على المرسوم 16 ” قانون الأوقاف ” .. ماذا تغيّر ؟!

نشر عضو مجلس الشعب السوري اسكندر حداد على حسابه الشخصي فيسبوك صورا للتعديلات الجديدة على قانون الأوقاف 16 أو ما يعرف بـ ” المرسوم 16 ”

وقال اسكندر ” جرى اليوم الأربعاء 10 تشرين الاول ضمن جلسة مجلس الشعب تعديل بعض مواد المرسوم 16( قانون الأوقاف ) ، وحذف بعضها ورفعه للسيد الرئيس لاقراره قانونا ” .

وأرفق اسكندر صورا لجميع المواد والتي جرى تعديلها وفق رؤية أعضاء مجلس الشعب المعترضين عليها ، وأضاف ان رئيس مجلس الشعب أكد  قبول مجمل التعديلات التي أدخلت على المرسوم بأغلبية ثلثي الأصوات وسيبلغ هذا الإقرار إلى السيد رئيس الجمهورية لإصداره قانوناً .

المثير للجدل هو أن جميع التغيرات الجديدة لم تأتي في المضمون ، وإنما كانت تغيرات في بعض الصياغات ، كما يقول متابعون ، ومثالاً عليها تغير مفردة الكساء الديني إلى لباس ، أو تغير مسمى فريق الشباب الديني لـ الأئمة الشباب وغيرها .

كما جرى حذف مادة تتعلق بأسر الشهداء والتي نصت على ” المساهمة في رعاية أسر وأبناء الشهداء بالتنسيق مع وزارة الدفاع والداخلية ” ، حيث اعترض عليها بعض ممثلي مجلس الشعب وحذفت .

كما جرى حذف مادة نصت على ” تمكين اللغة العربية باعتبارها لغة القرآن الكريم ” .

وجاء التعديل أيضا في مفردة ” المجلس العلمي الفقهي الأعلى ” إلى ” المجلس العلمي الفقهي ” !

كما جرى إضافة مفردة ” المسلمين ” إلى عبارة الأخوان .. لتصبح ” محاربة الأفكار الوهابية والأخوان المسلمين ”

كما سرى التعديل على وزير الاوقاف ليصبح الرئيس الاداري للوزارة و يخضع العاملين بالوزارة لقانون العاملين الاساسي في الدولة 50 عام 2004

كما جرى حذف الجنسية الغير سورية من مادة ” يشترط في العمل الديني أن يكون من حاملي الجنسية العربية السورية وللوزير ان يستثنى من شرط الجنسية من يرى تكليفه ضروري للمصلحة العامة ” ، وأصبحت ” يشترط  في العمل الديني أن يكون من حاملي الجنسية العربية السورية وفي عمر 22 عام .. ) مع حذف الجنسية الغير سورية .

وكان المرسوم 16 قد أثار جدلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي في سوريا ، رأى فيه البعض ” قبل التعديل الحالي ” بانه ” دعدشة ” للدولة السورية ، فهل التعديل الجديد نسف فكرة ” دعدشة الدولة ” أم أن هذه الفكرة من الأساس أوجدها البعض لعدم داريته أو إطلاعه الكافي على المرسوم !

والتالي الصور الكاملة للتعديلات الجديدة .

 

المصدر : مراسلون + وسائل التواصل الاجتماعي

الإعلانات
قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي