نصائح طبية للتخلص من البلغم نهائياً

تبطن الخلايا المنتجة للمخاط الفم، والأنف، والجيوب الأنفية، والحلق، والرئتين، والجهاز الهضمي. ويعمل المخاط المسمى البلغم كغطاء واقٍ فوق الأسطح التي يغطيها،  ويفرز الجسم يومياً ما يقارب لتراً إلى لتر ونصف من المخاط والبلغم الذي لا نلاحظ أغلبه نتيجة نزوله من الحلق إلى الأسفل. وعند الإصابة ببعض الأمراض يتغيّر لون البلغم وتتغير لزوجته، فيصبح أكثر كثافة ولزوجة من المعتاد.

 

طرق التخلص من البلغم نهائيا:

1- الحفاظ على رطوبة الهواء في الغرفة: يهيّج الهواء الجاف الأنف والحلق، مسبّباً تكوّن المزيد من المخاط للتخلّص من الجفاف، ولذا يُنصح بوضع جهاز الترطيب في غرفة النوم لمنع الجفاف والمساعدة على النوم بشكل أفضل.
2- شرب الكثير من السوائل: يؤدي شرب السوائل إلى ترقيق البلغم وتسهيل التخلص منه.
3- وضع منشفة دافئة ورطبة على الوجه: يساعد الاستنشاق من خلال قطعة قماش مبللة على تحسين الرطوبة في الأنف والحلق، كما أنّ لها فوائد أخرى تشمل خفض درجة الحرارة، وتخفيف الألم، والضغط، والصداع الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية.

4- رفع الرأس أثناء النوم: وذلك بوضع عدد من الوسائد أو الاستلقاء على كرسي لمنع احتقان البلغم، وتجنّب النوم على الظهر دون وسادة؛ لأنّ الاستلقاء الأفقي يمكن أن يزيد الشعور بعدم الراحة نتيجة تجمع المخاط في مؤخرة الحلق.
5- تجنب قمع السعال: ذلك أنّ السعال يُعدّ إحدى طرق الجسم الفعّالة في التخلص من الإفرازات الموجودة في الرئتين والحلق.
6- التخلص من البلغم: يُنصح ببصق البلغم بدلاً من بلعه عند ارتفاعه من الرئتين إلى الحلق.

7- استخدام رذاذ الأنف الملحي: يساعد المحلول الملحي على التخلص من المخاط والمواد المثيرة للحساسية من الأنف والجيوب الأنفية.
8- الغرغرة بالماء المالح: تساعد الغرغرة على تلطيف الحلق المتهيّج والتخلص من البلغم المتبقي في الحلق.
9- استخدام زيت الأوكالبتوس: وذلك بوضعه مباشرة على الصدر، أو إضافة بضع قطرات منه إلى وعاء من الماء الدافئ واستنشاقه، أو إضافته إلى أجهزة الترطيب.

10- التقليل من استخدام مزيلات الاحتقان: تسبّب مزيلات الاحتقان صعوبة في التخلص من البلغم بالرغم من فائدتها في تجفيف إفرازات الأنف وتخفيف السيلان.
11- استخدام المقشعات: تساعد الأدوية المقشعة  على التخلص من البلغم وذلك بتخفيف كثافته وتسهيل التخلص منه.
12- تجنب المهيّجات: ومنها المواد الكيميائية، والعطور، والملوثات، والدخان؛ لأنّها من الممكن أن تهيّج الأنف والحلق والممرات الهوائية السفلى ممّا يسبّب زيادة في إنتاج المخاط والبلغم.

13- تجنب الكحول والكافيين: يتسبّب تناول الكحول والكافيين بزيادة الجفاف، الأمر الذي يزيد المخاط والبلغم.
14- الاستحمام بالماء الساخن: يساعد البخار على تخفيف المخاط في الأنف والحلق وتسهيل التخلص منه.
15- نفّ الأنف بلطف: يمكن أن يؤدي نف الأنف بقوة في محاولة لإخراج المخاط إلى إلحاق الأذى بالجيوب الأنفية، مسبّباً بذلك الألم، والانزعاج، والعدوى.

16- الحرص على تناول الفاكهة: يمكن أن يؤدي تناول الفواكه الغنية بالألياف والصويا إلى تقليل المشاكل التنفسية المرتبطة بالبلغم.
17- تجنب الأطعمة التي تسبّب ارتداد الحمض: يمكن أن يؤدي ارتداد الحمض إلى زيادة تكوّن البلغم والمخاط، ولذا يُنصح بتجنب الأطعمة المسبّبة لارتداد الحمض.