عن الاحتياط و التسريح في سوريا .. مدير التجنيد يوضح ( فيديو )

أجرى اللواء سامي محلا مدير التجنيد في سوريا حوارا ً على شاشة الفضائية السورية ، متحدثا ً عن تفاصيل مرسوم العفو الرئاسي رقم 18 بما يخض دعوات الإحتياط والعقوبة ، بالإضافة لبعض التوجيهات التي تخص التسريح من الخدمة العسكرية في سوريا .

وجاءت أبرز تصريحاته والتي نقلتها وسائل الإعلام المحلية ، مايلي :

1- تاريخ صدور المرسوم رقم 18 لعام 2018 هو حد فاصل فجميع الجرائم التي ارتكبها المكلف قبل هذا التاريخ من تخلف عن السوق أو تخلف عن الدعوة الاحتياطية سقطت عنه وعليه مراجعة شعبة تجنيده.

2-  المكلف المدني الذي سقطت عنه عقوبة التخلف يبقى عليه الواجب ليجري سوقه مع أمثاله.

3-  المتخلفين عن الدعوة للخدمة الاحتياطية سقطت عنهم العقوبة والدعوة بموجب مرسوم العفو ، لكن قد يطلبوا للدعوة الاحتياطية مجددا في حال الحاجة.

4- التسريح مرتبط بانتصارات الجيش في الميدان على الإرهاب وعدد الذين يلتحقون بالقوات المسلحة.

5- القيادة وجهت لدراسة تسريح دفعات جديدة من أبناءنا في القوات المسلحة.

من جانبه ، أشار القاضي العسكري المقدم نوار بشير إبراهيم أنه كلما زاد عدد الملتحقين بالقوات المسلحة زاد عدد المسرحين.

تابع المزيد في الفيديو التالي :

 

ويعد هذا المرسوم ، بعد تحسن الوضع العسكري والأمني في سوريا ، مؤشرا على قرب انتهاء الأزمة السورية ، بالإضافة كونه دعوة مباشرة لكافة اللاجئين للعودة إلى سوريا .

المصدر : مراسلون + فيسبوك

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال