وزارة الداخلية توضح أسباب إعفاء مدير مدرسة بسام بكورة في دمشق

أثارت قضية إعفاء مدير مدرسة بسام بكورة في منطقة المزة في دمشق جدلا ً واسعا ً خلال الأيام الماضية ، وخصوصا ً بعد تعدد الروايات حول أسباب إقالة المدير .

وزارة الداخلية السورية أوضحت على موقعها الرسمي ، الإثنين ، الأسباب التي دفعت وزارة التربية إلى إقالة المدير ، وجاء في بيانها مايلي :

” تناولت إحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي مقالاً صحفياً تحدثت فيه عن إقالة مدير مدرسة من قبل مديرية التربية في دمشق بسبب شكوى بحقه تقدم بها طالب والده ضابط في الشرطة.

بالتدقيق في الحادثة المذكورة تبين أن هذا المدير قام بضرب الطالب على وجهه أمام زملائه بحجة عدم حفظه للدرس، وإن والدته تقدمت بادعاء على المدير وفقاً للقانون، و لم يتدخل والده الذي يعمل بصفة ضابط في الشرطة بالقضية بشكل شخصي، كما أنه طلب من زوجته التنازل عن الادعاء ، وقام بنقل ولده من المدرسة بعد الحادثة بشكل رسمي.

وقد تم إعفاء المدير من إدارة المدرسة بموجب قرار صادر عن وزارة التربية بتاريخ 18/3/2018م نتيجة تحقيقات سابقة بسبب سوء إدارته وسلوكياته وقيامه بابتزاز الطلاب وذويهم .

وقد جاء تنفيذ القرار بتاريخ 11/10/2018م مما جعل مدير المدرسة يربط هذا القرار بالحادثة التي حصلت مع ابن الضابط فيعمل على استغلال مواقع التواصل الاجتماعي للتحريض عليه والإساءة له ولزوجته ولابنه.

كما أن البيان الرسمي الصادر عن وزارة التربية يؤكد أن قرار إعفاء المدير جاء نتيجة سوء إدارته وسلوكياته، وليس بسبب هذه الحادثة.

تهيب وزارة الداخلية بالإخوة المواطنين عدم الخوض في الإشاعات المسيئة دون التأكد من صحتها وغاياتها وأهدافها ” .

وزارة الداخلية السورية