روسيا ترد على تهديدات إسرائيل باستهداف “إس-300 ” السورية

رد نائب وزير الخارجية الروسي ، سيرغي فيرشينين ، على تصريحات وزير الحرب الإسرائيلي حول استعداد “إسرائيل ” لاستهداف منظومات ” إس-300 ” السورية بعد وصولها إلى سوريا .

وخاطب المسؤول الروسي الوزير الإسرائيلي ليبرمان ودعاه إلى ” التحلي بالحكمة ” وقال ” “نأمل في حكمة زملائنا الإسرائيليين فيما يخص الخطوات في المنطقة. ونحن ننطلق من حقيقة أن محاربة الإرهاب شيء مهم، لكن سوريا يجب ألا تكون مسرحا لتصفية حسابات لا علاقة لها بمحاربة الإرهاب

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي ، ليبرمان ، قد أعلن ان ” أسرائيل ” لا يمكن أن تتخلى عن خوض عمليات عسكرية في سوريا بعد توريد منظومات “إس-300” الصاروخية الروسية لدمشق.

وأضاف أن إسرائيل مهتمة بإعادة “علاقات التنسيق” مع روسيا إلى مجراها الطبيعي، لكنها مستعدة لتدمير صواريخ “إس-300″ في حال استخدامها من قبل دمشق ضد الطائرات الإسرائيلية.

يذكر أن ” إسرائيل ” تبرر عمليات طيرانها الحربي في سوريا بضرورة وقف انتشار قوات إيرانية هناك من أجل ضمان نقل شحنات من الأسلحة إلى  “حزب الله” اللبناني

من جانبها، شددت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في موجز صحفي، اليوم الخميس، على أن إيران تتواجد في سوريا بدعوة من سلطاتها الشرعية، مشيرة إلى أن العسكريين الإيرانيين المتواجدين هناك “يساعدون في محاربة الإرهاب الدولي على أساس شرعي، وبناء على دعوة من الحكومة السورية”.

وكانت موسكو قررت توريد منظومات “إس-300” المضادة للطائرات لسوريا بعد كارثة طائرة “إيل-20” الروسية فوق اللاذقية ، في 17 سبتمبر. وحملت روسيا إسرائيل المسؤولية عن إسقاط الطائرة بصاروخ سوري بالخطأ، لدى تصديها لغارة نفذتها مقاتلات إسرائيلية في محافظة اللاذقية غرب سوريا.

المصدر: RT