في دمشق .. القبض على مجرم قتل فتاة لانتمائها لفريق تطوعي

أعلنت وزارة الداخلية أنها تمكنت بعد سلسلة من التحقيقات و المتابعات من الكشف عن هوية الجاني الذي قام بخطف فتاة و قتلها لأنها تعمل في فريق تطوعي في دمشق

 

وأضافت الوزارة في تصريحات نشرتها وسائل إعلام، أنه من خلال المتابعة تمكن مخفر شرطة صحنايا في ريف دمشق من إلقاء القبض على المدعو ( خ . ع ) بجرم الاشتراك بخطف فتاة وبالتحقيق مع المقبوض عليه من قبل فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق اعترف بجريمته.

 

وتعود الجريمة إلى عام 2013 حيث أقدم القاتل على خطف الفتاة (م.أ) وقتلها برفقة شقيقه الإرهابي الذي كان يترأس مجموعة إرهابية مسلحة في منطقة قدسيا، بحسب ما قاله الجاني للسلطات خلال التحقيق.

 

وأضاف أن الدافع لقتلها انتماء المغدورة إلى فريق (بصمة شباب سوريا) التطوعي، حيث قام باستدراجها عن طريق زوجته، وأرسل أربعة أشخاص مسلحين لخطفها بالقوة وإحضارها إلى محلة قدسيا، وقاموا بقتلها ورمي جثتها ضمن أحد المعامل قرب مفرق بلدة الهامة

.

ومازال البحث مستمراً عن باقي المطلوبين، ويجري العمل على تقديم القاتل إلى القضاء لينال جزاءه العادل، بحسب وزارة الداخلية.

 

ويأتي ذلك في وقت مازال فيه الآلاف من السوريين مخطوفين أو مفقودين خلال الحرب التي اندلعت منذ عام 2011 في حين تعمل الجهات المختصة على الكشف عن مصيرهم و قد عُثر على جثث البعض منهم ضمن مقابر فيها ضحايا المجازر الجماعية التي قامت بها مجموعات إرهابية ، كما تمكن عدد من المخطوفين لدى سجون المسلحين من العودة إلى ذويهم بعد تحرير مساحات شاسعة من سوريا من سيطرة الإرهاب.