مراسلون

جبهة النصرة تنشر في إدلب صواريخ دفاع جوي .. مامدى فاعليتها ؟!

نشرت حسابات تابعة لـ “جبهة النصرة ” (هيئة تحرير الشام) صورة لصاروخ أطلقت عليها اسم “بكر” قالت انه من منظومة صواريخ قامت “الجبهة” بنشرها في إدلب استعداداً للمعركة المرتقبة.

 

وتظهر الصورة صاروخاً محمولاً على عربة كبيرة، دون أية تجهيزات أو منصة إطلاق، الأمر الذي أعاده ناشطون إلى “سريّة العمل والمفاجئات التي تنتظر قوات الجيش السوري حال مهاجمتها إدلب”، وفق تعبيرهم.

 

المحلل السياسي والخبير العسكري الدكتور محمد كمال الجفا أوضح خلال حديثه إلى موقع قناة “الجديد” أن الصاروخ الظاهر في الصورة يعود إلى منظومة إس-125 نيفا / بيتشورا، وهي صواريخ أرض جو موجهة.

 

وذكر الدكتور الجفا أن أغلب الظن أن هذه الصواريخ سرقتها “جبهة النصرة” من مواقع للدفاع الجوي في محيط حلب خلال السنوات السابقة، مشدداً على أن تشغيلها يحتاج إلى منصة خاصة، ورادار، وجهاز متابعة مسار وتوجيه، مستبعداً أن تتمكن “النصرة” من تشغيلها.

 

ورأى المحلل العسكري أن نشر الصورة هدفه “الاستعراض فقط ضمن الحملة الإعلامية التي تشنها الفصائل المسلحة والمحطات التي تؤيدها خلال هذه الايام في محاولة لرفع همة المسلحين ليس إلا”، وتابع “روسيا تتابع هذه الصواريخ، ولو كانت النصرة فعلاً قادرة على تشغيلها لضربتها بصواريخ كاليبر ودمرتها”.

 

وتعرضت كتائب الدفاع الجوي خلال الأعوام الثلاثة للحرب على السورية إلى هجمات عنيفة وتدمير وسرقة صواريخ، إلا أن 99% من الصواريخ المسروقة لم تستفد منها الفصائل بسبب عدم قدرتها على تشغيلها.

الجديد .

التعليقات مغلقة.