تفاصيل الاشتباك بين القوات الكردية ” الأسايش ” والجيش السوري في القاملشي

استشهد عدد من عناصر من الجيش السوري ، يوم السبت 8 أيلول ، عقب اندلاع اشتباكات مع القوات الكردية “الأسايش” التابعة للإدارة الذاتية في القامشلي شمال شرقي البلاد.

وقالت مصادر محلية لموقع مراسلون أن قوات الأمن الكردية “الأسايش” اعترضت قوات الجيش السوري في منطقة الدوار السياحي خلال فترة تدبيل نوبات العمل لعناصر الجيش المناوبة في دوار الوفاء ( الصورة ) ، ودارت اشتباكات أدت لاستشهاد عدد من عناصر الجيش السوري و احتجاز 4 آخرين ، فيما قتل 7 مسلحين من الأشايس وجرح 8 .

وأفادت تقارير إعلامية أن القامشلي تشهد حالة استنفار أمني عقب اندلاع الاشتباكات بين الجيش السوري و الأسايش .

وعلم موقع مراسلون بأن قوات الأسايش قد أطلقت سراح العناصر الأربعة المحتجزين في وقت لاحق

وكانت قوات الجيش السوري قد منعت ، في وقت سابق ،  رتل عسكري أمريكي و آخر فرنسي من التقدم باتجاه نقاط عسكرية سورية في القامشلي ، وأجبرتها على تغير مسارها والعودة .

إقرأ المزيد : بالفيديو .. الجيش السوري يجبر رتل أمريكي في القامشلي على التراجع 

وتخضع القامشلي بمعظمها لسيطرة القوات الكردية التابعة للإدارة الذاتية بينما يسيطر الجيش السوري على مربع أمني فيها وعدة مناطق عسكرية في محيطها بينها مطار عسكري

وتأتي الحادثة عقب سلسلة تفاهمات بين الأكراد والحكومة السورية بدأت مؤخراً عقب زيارات متكررة لممثلين عن الحكومة إلى قادة “الوحدات الكردية” في القامشلي والحسكة.

وتداولت أنباء في وقت سابق بتكثيف الاتصالات بين أكراد سوريا ودمشق لبحث ترتيبات تتعلق بـ”مستقبل المناطق الخاضعة للسيطرة الكردية”.