روسيا تحّمل إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية وتستدعي سفيرها

اتهمت روسيا بشكل رسمي إسرائيل بالمسؤولية عن إسقاط طائرتها العسكرية مساء يوم أمس الأحد قبالة السواحل السورية

وذكرت الدفاع الروسية أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اتصل بوزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان ، وحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة  عن إسقاط الطائرة الروسية “إيل 20” قبالة الساحل السوري.

وقال شويغو: “رغم الترتيبات القائمة مع اسرائيل لمنع وقوع الحوادث.. جرى إبلاغ قيادة القوات الروسية قبل دقيقة واحدة فقط من الهجوم الإسرائيلي، ما يحمّل إسرائيل كامل المسؤولية عن إسقاط الطائرة الروسية ومقتل طاقمها”.

وتابع شويغو: “وزارة الدفاع الروسية دعت الجانب الإسرائيلي مرارا إلى الامتناع عن شن الهجمات على الأراضي السورية، مشيرة إلى أنها تهدد أمن الجنود الروس..  مشيرا أن موسكو تحتفظ بحق الرد بخطوات مناسبة”.

وفي هذا الصدد، أكد المتحدث باسم الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف، أن وزارة الدفاع ستحتفظ لنفسها بحق الرد المناسب على ممارسات إسرائيل الاستفزازية، التي تسترت مقاتلاتها بطائرة الاستطلاع الروسية، لتسقطها الدفاعات السورية خطأ.

وتابع: “اسرائيل لم تحذر قيادة القوات الروسية في سوريا مسبقا، ولم تبلغنا بعمليتها عبر الخط الساخن، إلا قبل أقل من دقيقة من الضربة، الأمر الذي لم يسمح لنا بإبعاد الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة”.

من جهتها ، قالت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم الخارجية الروسية على وسائل التواصل الاجتماعي، إن الوزارة استدعت السفير الإسرائيلي فيما يتعلق بالواقعة.

المصدر: وزارة الدفاع الروسية

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا