إذا كنتم من محبّي السودة .. تعرّفوا إلى فوائدها!

الكبدة أو السودة ، تعتبر من أشهى الأطعمة وأكثرها غنًى بالعناصر الغذائية المختلفة، إضافة إلى سهولة وسرعة تحضيرها.

فما هي أبرز هذه الفوائد؟

غنيةٌ بالفيتامين B12: لفائدة الأولى من تناول الكبدة هي أنّها غنية جداً بفيتامين B12، الذي يفيد في تكوين خلايا الدم الحمراء ويحسن الوظيفة الخلوية. تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين B12 يساعد على تنشيط الجسم ومنع التعب وضعف العضلات والضباب الدماغي وتغيير المزاج. فالجسم أيضًا بحاجة إلى فيتامين B12 لعلاج وظائف الجهاز العصب، ودعم عملية التمثيل الغذائي و وتعزيز صحة الدماغ.

مصدر كبير لفيتامين A: تعتبر الكبدة أحدى مصادر فيتامين A الأكثر تركيزًا خصوصاً انه قابل للذوبان في الدهون ويعمل كمضاد للأكسدة، مما يساعد على تقليل الالتهابات من خلال مكافحة ضرر الجذور الحرة. ان الفيتامين A الموجود في الكبدة ضروريّ لتحسين النظر وصحة الجلد والغدة الدرقية وتقوية العظام وتسهيل تمايز الخلايا ودعم وظيفة المناعة.

ما يهم حول فيتامين A الموجود في الكبدة هو أنه الشكل النشط (يُسمى أيضًا الريتينول)، والذي يأتي فقط من الأطعمة المشتقة من الحيوانات. يمكن استخدام فيتامين A النشط، بشكل مباشر من قبل الجسم، ولا يحتاج أولاً إلى تحويله مثل فيتامين A القائم على النبات (والذي يطلق عليه الكاروتينات).

غنيةٌ جداً بالحديد وتساعد في الوقاية من فقر الدم: إذا كنتم تعانون من أي نوع من فقر الدم، والذي غالباً ما يرتبط بنقص الحديد، فإن الكبدة هى إحدى أفضل الأطعمة التي يمكن أن تتناولها. أنها تحتوي على مزيج قوي من حامض الفوليك والحديد وفيتامين B12، التي يحتاجها الجسم للتغلب على فقر الدم بشكل طبيعي ومنع أو علاج الأعراض مثل الخمول، التعب، وعدم انتظام الدورة الشهرية.

مصدرٌ جيدٌ للبروتين: إن تناول 85 غراماً من الكبدة يوفر حوالي 7 إلى 21 غراماً من البروتين الجيّد. فالبروتين هو من المغذيات المهمة التي تساعد في الحفاظ على كتلة العضلات وإصلاح الأنسجة، والنمو أثناء الطفولة، والتحكم في الشهية، وإنتاج الهرمونات، وتحسين صحة الجلد.

المصدر: صحتي

الأكثر مشاهدة الآن