“النصرة” نقلت غاز الكلور إلى منطقة في إدلب

قالت وزارة الدفاع الروسية، إن مجموعات إرهابية من جبهة النصرة جلبت حاويات من غاز الكلور إلى المنطقة السكنية “بسنقول” في ريف محافظة إدلب ، “استعدادا لارتكاب استفزاز بالكيميائي ضد المدنيين”.
وصرح مدير المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتنازعة في سوريا، الجنرال فلاديمير سافتشينكو، بأن “مجموعات مسلحة تستعد لارتكاب استفزاز بمواد سامة بهدف اتهام دمشق باستخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين”.
وأوضح سافتشينكو في بيان أن عدة حاويات من غاز الكلور جلبتها “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقا).
وحذر المركز في وقت سابق حسب معطيات وردت من سكان محافظة إدلب، من أنه “يجري في مدينة جسر الشغور تصوير مشاهد استفزاز مفبركة تحاكي استخدام الجيش السوري لـ”السلاح الكيميائي” ضد المدنيين”.