بالفيديو .. الاستخبارات السورية تظهر من حواجز مسلحي ريف إدلب

استباحت الإستخبارات السورية مدينة إدلب وريفها ، وظهرت في العديد من القرى والبلدات الخاضعة لسيطرة جبهة النصرة والفصائل الإرهابية ، الأمر الذي شكل ضربة قاضية لقادة الجماعات الإرهابية والمسلحين أنفسهم ،  بالتزامن مع التحضيرات العسكرية للجيش السوري لشن الهجوم الأكبر لتحرير إدلب وريفها من المسحلين .

واستطاعت الاستخبارات السورية ، وبكل سهولة ، التصوير من عشرات القرى والبلدات في ريف إدلب بالاضافة لمدينة إدلب ذاتها وتحديدا قرب المربع الأمني للمسحلين ، ما يكشف هشاشة الوضع الأمني هناك وسهولة اختراق الاستخبارات السورية لمواقع ظن المسلحون أنها تحت سيطرتهم .

ونشرت صفحة ” عشاق النصر ” على الفيسبوك عشرات الصور من بلدات ريف إدلب حملت كتابة ” استخبارات النمر – جنود الأسد ”  و أبرزها سراقب والواقعة على خطوط التماس مع الجيش السوري ، قام عناصر الاستخبارات بتصويرها بسلاسة خلال تجولهم بين المسلحين ومواقهم .

 

ومن أبرز المواقع التي جرى التصوير فيها ” بلدات كفرحلب و الاتارب  بريف حلب ، و الجينة و كفريحمول و معرمصرين ، و مداخل مدينة ادلب و  مختلف أحياء المدينة وأبرزها أحياء أوتوستراد الشام ، و حواجز اعزاز و بنش و اريحا و جبل الأربعين و سرمدا و ابين و عنجارة و الهوتة و سراقب و خان شيخون و جسر البرقوم و العيس وغيرها .

ولكن المفاجأة هو قيام الاستخبارات بالتصوير من قلب حاجز للمسلحين في ريف إدلب بالاضافة لنشر عدة صور من حاجز آخر ، ما أثار ضجة واسعة في وسائل التواصل الاجتماعي لدى المعارضة

فيديو من قلب الحاجز …

صور من داخل أحد الحواجز الآخرى

وبحسب المعلومات التي وردت لمراسلون ، فقد عمد المسلحون إلى نصب كاميرات مراقبة في عدة مناطق منها سراقب وداخل إدلب ، في محاولة منهم لالتقاط صورا لعناصر الاستخبارات ، ولكن دون أية جدوى منها .

وقالت المصادر لمراسلون إن العديد من مقاطع الفيديو  جرى تصويرها أيضا داخل مقرات المسلحين أنفسهم ، وأظهرت قادة المسلحين ، إلا ان الضرورات الأمنية حالت دون نشرها حاليا .

واضافت المصادر إن مفاجأت عديدة سيتم تنفيذها بالتزامن مع بدء العملية العسكرية ودخول الجيش السوري لمواقع المسحلين في ريف إدلب .

وتضيف المصادر لمراسلون بإن استباح الاستخبارات السورية لمدنية إدلب وريفها قبيل العملية العسكرية المرتقبة ، والكم الهائل من المعلومات التي يقدمها هؤلاء العناصر للجيش السوري عن مواقع المسلحين ومواقع مخازن الأسلحة والذخيرة والتحركات الليلية والنهارية لقادة المسلحين و غيرها من المعلومات اللوجستية ، سياعد بشكل كبير بحسم المعارك هناك بالتزامن مع اقتحام الجيش السوري للمنطقة .

ويحشد الجيش السوري مئات الدبابات والمدرعات والآليات بالاضافة لآلاف الجنود لشن العملية العسكرية الكبرى وتحرير إدلب وريفها وكامل الريف الحموي من المجموعات الارهابية .

المصدر : مراسلون / يوشع يوسف

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال