الكشف عن قاتل المطرب ماجد الماجد

كشفت تقارير، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل صادمة، حول مقتل المطرب السعودي ماجد الماجد إثر طلق ناري.

 

وكشفت مصادر، أن الماجد (51 عاما) توفي، أثناء خلاف داخل عائلته، وأنه أثناء محاولته فض الاشتباك، أصيب برصاصة طائشة أودت بحياته، وفقا لقناة “العربية” السعودية الإخبارية.

 

وبحسب تقرير لصحيفة “إرم” الإماراتية، فإن من أطلق الرصاصة الطائشة، هو أحد أبناء ماجد الماجد.

 

وأكدت المصادر، أن الراحل ماجد الماجد عرفت عنه أخلاقه العالية، وعلاقاته الطيبة في الوسط الفني وخارجه، وكان ابتعاده عن الساحة الغنائية بسبب أعماله التجارية.

 

وتابعت أن “الماجد كان من الفنانين الخلوقين والشفافين، وخلال مسيرته الفنية لم نسمع عنه يوما ما حدوث مشكلة مع أحد من الوسط الفني أو خارجه، بل كان يقدم كل ما لديه لدعم الجميع.”

 

وشيعت جموع غفيرة، عصر أمس الثلاثاء، جثمان المطرب ماجد الماجد، بجامع البواردي بحي العزيزية بالرياض، ودفن بمقابر المنصورية، بعد بقائه في العناية المركزة بأحد مستشفيات العاصمة بسبب إصابته بطلق ناري برأسه حتى أعلنت وفاته.

 

يذكر أن ماجد الماجد في رصيده الفني حوالي 15 ألبوما بعد مسيرة فنية طويلة بدأت منذ الثمانينيات.

 

​جدير بالذكر أن الفنان الراحل بدأ مشواره الفني مع الأغنية الشعبية في منتصف الثمانينيات من القرن الماضي، وطرح 14 ألبوما منها “يقوى الهجر”، و”اذكريني”، و”يا هاجرني” وغيرها من الألبومات.
قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close