الأخبارسورية

الدفاع الروسية: الجيش السوري يسيطر على 96% من مساحة الأراضي السورية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم الأربعاء، أن الجيش السوري استعاد حتى الآن 96.5% من أراضي البلاد منذ عام 2015 حتى الوقت الحالي.

 

وأضافت الدفاع الروسية أن الجيش السوري كان يسيطر على 8% فقط من أراضي سوريا عند انطلاق العملية العسكرية الروسية عام 2015.

 

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن في حزيران الماضي، أن الحكومة السورية تسيطر على أراضي يعيش فيها نحو 90% من السكان.

 

ويسعى الجيش السوري إلى تحرير كامل الأراضي السورية، مع قرب انتهاء وجود تنظيم “داعش” في بعض الجيوب الباقية تحت سيطرته، والانتهاء من ملف الجنوب السوري، إذ بات يصوّب أنظاره وقواته باتجاه المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة المسلحة و التنظيمات المتشددة التابعة للقاعدة و “داعش” الإرهابيين في إدلب وريف حلب وريف اللاذقية.

 

وجاء ذلك خلال إعلان للوزارة نشرته على (يوتيوب) عن النتائج المرحلية للعملية العسكرية الروسية في سوريا ضد الجماعات المسلحة.

 

وأوضحت الوزارة أن أكثر من 63 ألفا من العسكريين الروس، بينهم 26 ألف ضابط و434 جنرالا، تلقوا الخبرات القتالية العملية في سوريا، فضلا عن الخبرات التي اكتسبتها 91% من طواقم الطيران الحربي و60% من طواقم الطيران الاستراتيجي الروسيين.
وذكرت أنه خلال العملية في سوريا، نفذت البحرية الروسية 189 رحلة، شاركت فيها 86 سفينة حربية و14 غواصة، و83 سفينة إسناد.

 

وأطلقت السفن والغواصات 100 صاروخ مجنح من نوع “كاليبر” على مواقع للإرهابيين، كما أطلقت الطائرات الإستراتيجية بعيدة المدى 66 صاروخا من نوع “جو-أرض “.

 

وبحسب الدفاع الروسية، فإن الجيش الروسي أجرى اختبارات على 231 نوعا من الأسلحة العصرية والمحدثة، التي أظهرت درجة عالية من الفاعلية، فيما تناوب 70 طائرة روسية بلا طيار على مدار الساعة في أجواء سوريا.
وكانت روسيا بدأت في 2015 عملية عسكرية بسوريا، وقدمت الدعم للجيش السوري في معاركه ضد الجماعات الإرهابية والتنظيمات المرتبطة بتنظيم “القاعدة” و “داعش” ما ساهم في السيطرة على مساحات كبيرة من الأراضي.
لروسيا قاعدتين الأولى بحرية في طرطوس والثانية جوية في مطارحميميم في محافظة اللاذقية.
زر الذهاب إلى الأعلى