بالصور .. افتتاح معبر أبو الظهور وبدء عبور المدنيين من إدلب

افتتح معبر أبو الظهور في إدلب ، الاثنين، وبدأ تدفق المدنيين من مناطق سيطرة “جبهة النصرة” الإرهابية إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية، بالتزامن مع عمليات قصف من الطيران الحربي على مواقع الإرهابيين.

وأفادت وكالة (سبوتنيك ) الروسية، أن “الجنود الروس يشرفون على عمل المعبر، ويؤمنون العبور الآمن للمدنيين، كما تقوم فرق طبية روسية بتقديم الرعاية الطبية لمحتاجيها من المدنيين الواصلين إلى المعبر الذي يشهد منذ افتتاحه حركة عبور كثيفة للمدنيين باتجاه المناطق المحررة الخاضعة لسيطرة الدولة السورية”.

وجاء افتتاح معبر أبو الظهور بعد جهود بذلها الجانب الروسي وبالتنسيق مع السلطات السورية، بما يضمن العبور الآمن للمدنيين.

وأعلنت السلطات السورية منذ أيام نيتها افتتاح معبر “أبو الظهور” لمدة 24 ساعة بالتنسيق مع روسيا إلا أن قرار افتتاح المعبر تم إلغاؤه قبل يوم من موعد الافتتاح الذي كان مقررا الخميس الماضي، حيث أوضح مصدر ميداني أن قرار إغلاق المعبر اتخذ بعد ورود معلومات تشير إلى إعطاء الضوء الأخضر لتنظيمي “النصرة” و “داعش” الإرهابيين لاستهداف المعبر بعمليات انتحارية ما يصعد خطر افتتاحه بشكل كبير على الأهالي المدنيين والمؤسسات الإنسانية التي ستكون باستقبالهم.

 

ويأتي ذلك في وقت يواصل فيه الجيش العربي السوري استهداف تجمعات و مواقع الإرهابيين في الريف الشمالي لمحافظة ادلب وجنوبها، كما يواصل تعزيزاته في محاور عدة تحضيراً لهجوم وشيك، وسط تأكيدات روسية بأن اتفاق “خفض التوتر” حول إدلب لا ينطبق على “المجموعات الإرهابية”.

وتخضع ادلب، القريبة من الحدود التركية ،تحت سيطرة فصائل معارضة مسلحة ، بما في ذلك الارهابيين  ذوي الصلة بتنظيم القاعدة الذين يسيطرون على مساحات كبيرة من الأراضي.