الحكومة تطلق خطة إصدار جديدة لجذب أموال المغتربين

أطلقت الحكومة السورية خطة إصدار جديدة تهدف إلى جذب أموال السوريين المقيمين خارج البلاد لإيداع أموالهم في المصارف العاملة بعوائد تنافسية .

 

ونقلت صحيفة (الوطن) المحلية، عن وزير المالية مأمون حمدان ،قوله بهذا الصدد، أن “الحكومة ناقشت المسألة وتم تحديد سعر الفائدة بشكل أولي عند 4.25% للإصدار الأول”.

 

 وأشار وزير المالية إلى أن “أي شخص داخل سوريا أو خارجها يمكنه إيداع أمواله من خلال شراء شهادات الإيداع”.
ولاقى موضوع إصدار الشهادات اهتماما ملحوظا في الشارع السوري، حيث تساءل الكثيرون حول أهمية وجدوى نسب الفائدة وآليات الإيداع.

 

من جهته، أكدّ رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية عابد فضلية أن “ما يتم تداوله حول شهادات الإيداع بالعملة الأجنبية، لم يتعد بعد مصادقة الحكومة على إصدار مثل هذه الشهادات من قبل المركزي”.

 

وحول تفاصيل الإصدار، أكد أنه “في حال سمح للمغتربين السوريين في الخارج بالاكتتاب على هذه الشهادات عبر قنوات رسمية من خلال المركزي، سيقتضي ذلك السماح لهم بحرية إدخال وسحب إيداعاتهم بعد انتهاء آجالها بالطرق والقنوات الرسمية”.

 

وأشار إلى أن “تعليمات المركزي يجب أن تتضمن إجابات واضحة حول ذلك، وخاصة بصدد من يحق لهم الاكتتاب على هذه الشهادات في الخارج، وهل هم المغتربون السوريون ممن تتوافر لديهم الثبوتيات من إقامات وغيرها، أم يحق لغير السوريين الاكتتاب على هذه الشهادات؟”.

 

يشار إلى أن مجلس الوزراء قد وافق خلال جلسته الأخيرة على إصدار شهادات إيداع بالقطع الأجنبي نقداً في المصارف العاملة بعوائد تنافسية بهدف استقطاب أموال السوريين في الخارج وإعادة ضخها في الاقتصاد الوطني في المرحلة القادمة.
الإعلانات
قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي