الأخبارسورية

موسكو تدعو واشنطن لإخراج قواتها من سوريا والأخيرة ترد

دعت وزارة الدفاع الروسية واشنطن لإخراج قواتها من الأراضي السورية في حال لم تجد الاخيرة إمكانية للتعاون مع روسيا وسوريا في عملية تقديم المساعدات لعودة اللاجئين السوريين .

واعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف ان الولايات المتحدة الاميركية لا تملك أي أسباب قانونية موضوعية لقيام قواتها بمزيد من العمليات في سوريا داعيا واشنطن الى عدم اعاقة العملية السلمية هناك.

 

بالمقابل اعلن وزير الدفاع الاميركي جيم ماتيس انه لن يكون هناك تعاون مع الجيش الروسي في سوريا، على الاقل في الوقت الحالي حسب تعبيره دون اعطاء تفاصيل اخرى حول هذا الموضوع.

وقال ماتيس خلال مؤتمر صحافي في كاليفورنيا “لن نقوم بأي شيء اضافي، حتى يفكر وزير الخارجية (بومبيو) والرئيس في أي نقطة سنبدأ العمل فيها مع حلفائنا ومع روسيا في المستقبل”.

واضاف “هذا لم يحصل حتى الان. وسيكون من السابق لأوانه، بالنسبة الي، الدخول في اي تفاصيل اكثر في هذه المرحلة”.

والخميس قال الجنرال الاميركي جو فوتيل المشرف على العملية العسكرية في سوريا انه لم يتلق تعليمات جديدة للتعاون مع الروس منذ قمة ترامب وبوتين.

وقال الجنرال الذي يرأس القيادة المركزية الاميركية للصحافيين “لم اتلق تعليمات جديدة اثر قمة هلسنكي”. واشار فوتيل الى ان اي تعاون مع الجيش الروسي في سوريا سيستلزم موافقة الكونغرس او تنازلا خاصا.

 

زر الذهاب إلى الأعلى