مراسلون

مؤسسة المعارض: 46 دولة عربية وأجنبية ستشارك في معرض دمشق الدولي

أعلن مدير المؤسسة العامة للمعارض فارس كرتلي أنه تأكدّت مشاركة 46 دولة عربية وأجنبية في فعاليات معرض دمشق الدولي في دورته الستين الشهر المقبل.
ونقلت صحيفة (تشرين) الحكومية، في عددها الصادر يوم الجمعة ، عن مدير المؤسسة العامة للمعارض، قوله أن “الدورة الستين لمعرض دمشق الدولي ستشهد تميزًا بعدد المشاركات الدولية، وتنوع القطاعات والمعروضات”.
وأضاف كرتلي “وصل عدد الدول التي ثبتت مشاركتها إلى 46 دولة عربية وأجنبية وبلغ إجمالي المساحات المحجوزة 90 ألف متر مربع بين مساحات مبنية ومكشوفة “.
وتتضمن مدينة المعارض، على طريق مطار دمشق الدولي، ستة أجنحة دولية كبيرة، وثمانية صغيرة، وأربع أجنحة وطنية صغيرة، إضافة إلى الجناح السوري وسوق للبيع، وسوق للمهن اليدوية، وأجنحة للخدمات مع مساحات خارجية مكشوفة للعرض.
ومن المقرر، أن تنطلق الدورة 60 من معرض دمشق الدولي، في 6 من أيلول المقبل، بعد أن بدأ استئناف دورته العام الماضي.
وخصصت “المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية”، أواخر حزيران الماضي، ست قاطرات لنقل الزوار من محطة “القدم” جنوبي دمشق، إلى مدينة المعارض.
وكان مجلس الوزراء اتخذ قراراً في 23 آب الماضي, بالاستثمار المستمر لمدينة المعارض نظرا للإمكانات الضخمة التي تمتلكها لجهة تنظيم المعارض العامة والمتخصصة أو على مستوى تنظيم الفعاليات الترفيهية والثقافية والسياحية التي يمكن أن يرتادها المواطنون على مدار العام.

 

ويشار إلى أن معرض دمشق الدولي عاد إلى الساحة العام الماضي، بعد انقطاع دام 5 سنوات نتيجة الأوضاع الأمنية وظروف الحرب التي بدأت في سوريا في آذار عام 2011.

 

ويذكر أن الدورة الأولى لمعرض دمشق الدولي أقيمت في أيلول من عام 1954، على أرض ممتدة من جسر فكتوريا حتى ساحة الأمويين على امتداد نهر بردى، واستمرت فعالياته لمدة شهر كامل، بمشاركة 26 دولة عربية وأجنبية.

التعليقات مغلقة.