مصادر: حل قضية إدلب لن يكون في سوتشي

اعلن مصدر مشارك في مفاوضات سوتشي الروسية بشأن الأزمة السورية أنه من غير المرجح التوصل إلى أي اتفاق بشأن قضية إدلب .

 

وأوضح المصدر من أحد الوفود المشاركة في الدورة العاشرة من المفاوضات بصيغة “أستانا” ، لم يذكر اسمه في حديث إلى وكالة “نوفوستي” أن التوصل إلى اتفاق بخصوص “إدلب” أكبر معقل للفصائل الإرهابية المسلحة في سوريا ضعيف بسبب قلة تمثيل المعارضة عموماً وخاصةً غياب المعارضين المدعومين من تركيا في المباحثات.

 

وكان شدد الرئيس السوري بشار الأسد في حديث إلى وسائل إعلامية الخميس الماضي على أن استعادة إدلب تشكل إحدى أهم الأولويات للجيش السوري في عملياته القتالية.

 

وفي ذات السياق أشار رئيس هيئة التفاوض السورية المعارضة “نصر الحريري” إلى أن المعارضة تعول على الضمانة التركية بمنع معركة عسكرية في المحافظة.

 

ووقعت عدد من فصائل المعارضة السورية المسلحة في شمال وشرق سوريا، أمس اتفاقاً لوقف إطلاق النار في القاهرة برعاية مصرية وضمانة روسية بواسطة من جانب رئيس تيار الغد السوري “أحمد الجربا” استكمالاً للجهود في تهدئة الأوضاع في سوريا.

 

وشمل هذا الاتفاق المشاركة في جهود مكافحة الإرهاب، والعمل على الوصول إلى تسوية سياسية للأزمة السورية، وعودة اللاجئين والنازحين لمناطقهم، والإفراج عن المعتقلين”.

 

ويأتي هذا الإجراء عقب أسبوعين فقط من توقيع عدد من فصائل المعارضة المسلحة في الساحل السوري على اتفاقيات مماثلة في القاهرة.