الجيش السوري يدخل بلدة طفس ويرفع العلم السوري في مدينة درعا .. خريطة

دخلت وحدات  الجيش العربي السوري إلى بلدة طفس في ريف درعا الشمالي الغربي جنوب سورية، وقامت برفع علم الجمهورية العربية السورية في مدينة درعا البلد .

 

ذكر مصدر ميداني لمراسلون ان وحدات من الجيش السوري دخلت الى مدينة طفس 10كم شمال غرب درعا وسط ترحيب من الأهالي بعد انضمام البلدة الى اتفاق المصالحة ،و الذي  ينص على تسليم السلاح  الثقيل والمتوسط ،نتيجة لضغط العملية العسكرية التي يقوم بها الجيش السوري في ريف درعا الغربي.

وافاد المصدر الى ان وحدات الجيش رفعت علم الجمهورية العربية السورية فوق مبنى مجلس مدينة طفس وسط  تجمع حشود كبيرة من أهالي المدينة و قاموا باستقبال وحدات الجيش ومشاركتهم رفع العلم الوطني،إيذانا بإعلانها آمنة بعد استسلام الجماعات المسلحة في المدينة وتسليم أسلحتها  وفقا لاتفاق المصالحة.

وفي محور المدينة دخلت وحدات الجيش ظهر اليوم الخميس 12 تموز الى الاحياء التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة ورفعت علم الجمهورية العربية السورية في الساحة العامة امام مبنى البريد  في منطقة درعا البلد بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه أمس والقاضي بتسليم المجموعات الارهابية سلاحها الثقيل والمتوسط ويشمل مناطق درعا البلد وطريق السد والمخيم وسجنة والمنشية وتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية وخروج الإرهابيين الرافضين للاتفاق.

 

وتعمل وحدات الهندسة في الجيش على تمشيط الأحياء السكنية في المنطقة ورفع مخلفات الإرهابيين من أسلحة وذخائر وعبوات ناسفة والكشف عن الأنفاق والتحصينات والأوكار التي اتخذها الارهابيون منطلقا لاعتداءاتهم ضد المدنيين ، تمهيدا لدخول ورشات الجهات المعنية في المحافظة لإعادة البنى التحتية والخدمات الاساسية إلى منطقة درعا البلد.

 

وتم أمس الأول التوصل إلى اتفاق في بلدات:

سملين وكفر شمس وكفر ناسج وعقربا وانخل واليادودة ومزيريب والعجمي بريف درعا الشمالي الغربي يقضى بتسليم المجموعات الإرهابية السلاح الثقيل والمتوسط وتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية وإعادة مؤسسات الدولة الى البلدات المذكورة والمساعدة على عودة من خرج منها ولم تدخلها وحدات الجيش بعد.

وما تزال الجماعات المسلحة في بلدات بصرى الشام والطيبة تسلم أسلحتها بموجب الاتفاق بين الجانب الروسي والجماعات المسلحة في البلدتين.

وتتسارع وتيرة المصالحات في أرياف درعا بالتوازي مع العملية العسكرية التي يقوم بها الجيش العربي السوري ضد التنظيمات الإرهابية في المنطقة حيث حرر عشرات القرى والبلدات.

المصدر : مراسلون