نائب يفاجئ وزير المالية بمرسوم يخص عناصر الشرطة لم يسمع به من قبل !

فاجأ العضو في مجلس الشعب عبد الرزاق بركات ، وزير المالية مأمون حمدان بإبراز مرسوم تشريعي ينص على شمول عناصر الشرطة بالميزات الممنوحة للجيش السوري عقب صدور مرسوم بزيادة رواتب العسكريين مؤخراً.

وأفاد موقع صاحبة الجلالة أن ذلك جاء بعد تصريح وزير المالية خلال جلسة لمجلس الشعب بأنه “لايوجد نص تشريعي يشمل عناصر الشرطة بالميزات الممنوحة للجيش”.

وفي التفاصيل، تساءل عدد من أعضاء مجلس الشعب خلال الجلسة التي حضرها وزير المالية مأمون حمدان مؤخرا عن سبب عدم شمول عناصر الشرطة بالمراسيم التشريعية ذات الأرقام ٧ و ٨ و ٩ لعام ٢٠١٨ المتضمنة مساواة درجات الترفيع المالية للعسكري مع مثيلاتها التي تستحق لموظفي القطاع العام ، وزيادة رواتب خاصة للعسكريين و المتقاعدين من الجيش و القوات المسلحة وطالبوه بشمول ذوي الشهداء والجرحى و عناصر الشرطة بهذه المراسيم.

بدوره، أجاب وزير المالية على أعضاء المجلس بالقول أنه “لا يوجد نص تشريعي يشمل عناصر الشرطة بالميزات الممنوحة للجيش”.

فأقدم عضو مجلس الشعب العميد المتقاعد عبد الرزاق بركات بإبراز صورة عن المرسوم التشريعي رقم ( ١ ) لعام ٢٠١٢ المتضمن قانون خدمة عسكريي قوى الأمن الداخلي وقرأه على مسامع الوزير وبقية النواب والذي تنص المادة السابعة منه حرفيا على أن ((قوى الأمن الداخلي: هي قوى عسكرية مسلحة ترتبط بوزير الداخلية وتختص بالأعمال و المهام المنوطة بها في القوانين و الأنظمة النافذة ، وتتألف من ضباط و صف ضباط و أفراد وتتمتع و تستفيد تلقائيا هي ورجالها من جميع الحقوق و المزايا المادية و المعنوية ،ومن الاستثناءات و الإعفاءات التي يتمتع بها و يستفيد منها الجيش العربي السوري ورجاله)) ..

هنا تفاجئ وزير المالية من وجود هكذا مرسوم ، بالرغم من أن هذا المرسوم أرسل له بمذكرة من قبل وزير الداخلية تطالبه بتنفيذه منذ أكثر من عشرين يوم و تم نشر صورة عنه على كافة مواقع التواصل الاجتماعي ، وبعد هذه الجلسة تم رفع مذكرة من قبل لجنة الأمن الوطني إلى الرئيس بشار الأسد للنظر بالالتباس و الإيعاز لوزير المالية بتطبيق المرسوم التشريعي.

وكان الرئيس بشار الأسد، أصدر في أوائل حزيران الماضي، المرسومين رقم (8) و (9) للعام 2018 يقضيان بزيادة رواتب الجيش، شملت العسكريين الحاليين والمتقاعدين.

وتضمن المرسوم التشريعي رقم ( 8 ) للعام 2018 زيادة رواتب العسكريين بنسبة 30% من مجموع الراتب بعد إضافة التعويض المعاشي إلى الراتب المقطوع النافذ حاليا للعسكريين .

كما نص المرسوم رقم ( 9 ) للعام 2018 القاضي بإضافة زيادة قدرها 20% من المعاش التقاعدي إلى المعاشات التقاعدية للعسكريين، ويضاف التعويض المعيشي الممنوح لهم إلى المعاش التقاعدي بعد احتساب الزيادة المنصوص عليها في هذا المرسوم ويعد جزءا منه.

وسبق أن طرأت عدة زيادات على الرواتب منذ بدء الأزمة في سوريا عام 2011 كان آخرها ، المرسوم رقم 13 الذي أصدره الرئيس الأسد في حزيران 2016، و القاضي بزيادة قدرها 7500 ل.س شهريا ، كما قررت الحكومة، في كانون الثاني الماضي، زيادة جعالة الإطعام لعناصر الجيش ، بنسبة 100%، على أن تتبعها زيادات متتالية.

المصدر: صاحبة الجلالة