مختاراتمنوعات

الجمعية الفلكية السورية تدعو لمشاهدة القمر الدموي من هذه الأماكن

يتهيأ سكان العالم بشغف، لرؤية أطول خسوف كلي للقمر في القرن الـ21، بدءاً من ليل الجمعة، وهي ظاهرة فريدة، عرفت بظاهرة “القمر الدموي”.

 

ودعت “الجمعية الفلكية السورية”” بالتعاون مع جامعة “الشام”  الخاصة، لحضور مشاهدة هذه الظاهرة من مقر الجامعة في دمشق البرامكة.
ويبدأ من الساعة 9:15 بتوقيت دمشق، مساء الجمعة، ليكون الخسوف الكلي في الساعة 10:25، إلى أن يبدأ القمر بالخروج من ظل الأرض في الساعة 12:10 بتوقيت دمشق، في ظاهرة هي الأولى في سوريا منذ 80 عامًا.
  
من جهتها, نقلت وكالات أنباء عن وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” ان يوم  الجمعة 27 من تموز سيشهد أطول خسوف كلي للقمر في القرن الـ21، بسبب تحرك القمر نحو ظل الأرض.
وأوضحت ناسا  أن “الخسوف الكلي سيستغرق ساعة و42 دقيقة و57 ثانية، لكن سيسبقه خسوف جزئي، ما يعني أن القمر سيمضي في المجمل ثلاث ساعات و54 دقيقة في الجزء المعتم من ظل الأرض”.

 

وستشهد الخسوف كل من أوروبا، إفريقيا، الشرق الأوسط، بين الغروب ومنتصف الليل يوم 27 من تموز، ثم بين منتصف الليل وشروق الشمس يوم 28 من تموز في معظم أنحاء آسيا وأستراليا.
وأطلق العلماء على هذه الظاهرة “القمر الدموي” لأن القمر لا يختفي كليًا في أثناء الخسوف الكلي، بل يصبح لونه أحمر نحاسيًا أو باللون البرتقالي أو البني أو القرمزي مع اختراق أشعة الشمس للغلاف الجوي للأرض.

 

وهذا الاحمرار ناتج عن ضوء الشمس الذي يتشتت في الغلاف الغازي الأرضي، إذ يمتص الغلاف جميع أشعة الطيف الشمسي باستثناء الطيف الأحمر، صاحب أطول موجة في أمواج الطيف الشمسي، فيكمل طريقه من أطراف الكرة الأرضية باتجاه القمر ليظهر بلون أحمر نحاسي، ولولا هذه الظاهرة لاختفى القمر في أثناء الخسوف تمامًا.

 

في الوقت نفسه يقترب المريخ من الأرض أكثر مما حدث في عام 2003 لذلك قد يشاهد بعض المتابعين ما يبدو أنه نجم يتراوح لونه بين الأحمر والبرتقالي الذي سيكون في الواقع الكوكب الأحمر (المريخ ).

 

ولن يتسنى مشاهدة الخسوف في أمريكا الشمالية ومعظم أنحاء المحيط الهادي. ومن المتوقع أن يحدث خسوف القمر المقبل لنفس الفترة الزمنية عام 2123.
وسيصبح هذا ثاني خسوف قمري كامل لعام 2018، حيث وقع الأول في 31 يناير واستمر لمدة 3 ساعات و23 دقيقة، بينما كانت الفترة الزمنية التي حدث فيها الخسوف الكلي، ساعة و16 دقيقة.

 

يشار إلى عاما 2014، و2015، شهد أيضا ظاهرة “القمر الدموي” والتي تسمى أيضًا “القمر الخارق”.

 

يذكر أن هذا القرن سيشهد 225 ظاهرة خسوف للقمر، منها 85 كلية، و6 فقط ستستمر أكثر من ثلاث ساعات، وأطولها سيكون الخسوف الذي سيحدث هذا اليوم.
زر الذهاب إلى الأعلى