الميدان السوريمقالات ميدانية

خريطة| الجيش السوري يحرر بلدة الشيخ سعد في ريف درعا .. ومسلحو القنيطرة يرفعون الرايات البيضاء

واصلت وحدات الجيش العربي السوري اليوم الخميس 19 تموز عملياتها العسكرية في الجنوب السوري ، وفرضت سيطرتها على قرية الشيخ سعد في ريف درعا الغربي .

 

أعلن مصدر عسكري بعد ظهر اليوم تحرير قريتي خربة الطير والشيخ سعد وتل عشترة في ريف درعا الشمالي الغربي بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيهما.

وأشار المصدر إلى أن وحدات من الجيش العربي السوري خاضت خلال الساعات القليلة الماضية معارك عنيفة مع المجموعات الإرهابية في قريتي خربة الطير والشيخ سعد جنوب مدنية نوى في ريف درعا.

ولفت المصدر إلى أن المعارك انتهت بفرض السيطرة التامة على القريتين المذكورتين بعد القضاء على العديد من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم بينما لاذ المتبقي منهم بالفرار حيث تقوم وحدات الجيش بملاحقة فلولهم.

وذكر الإعلام الحربي ان وحدات الجيش السوري سيطرت على بلدات قرقس والسكرية وتل الجابية غرب مدينة نوى ، كما فرضت سيطرتها على تل أم حوران وتل الهش واللواء 112 شرق مدينة نوى

ويأتي تحرير قريتي الشيخ سعد وخربة الطير بعد 3 أيام من استعادة السيطرة على تل الحارة الاستراتيجي القريب وتحرير قرى كفر شمس وأم العوسج والطيحة وزمرين من آخر فلول الإرهابيين وذلك في إطار العملية العسكرية التي تنفذها وحدات الجيش ضد الإرهاب في ريف درعا .

وفي ريف القنيطرة تم التوصل لإتفاق على وقف إطلاق نار شامل على جميع الجبهات في القنيطرة وعودة الجيش السوري إلى جميع النقاط التي كان فيها قبل عام 2011.

ويقضي اتفاق القنيطرة الذي عقد في مدينة جاسم والذي أفضى إلى استسلام جميع الفصائل المسلحة في القنيطرة، وترحيل من لا يرغب بتسوية وضعه إلى الشمال السوري وعلى رأسهم “هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام” الإرهابيّتين، وسيتم الترحيل على ثلاثة أيام.

 

وبذلك تصبح معظم البلدات الواقعة تحت سيطرة المجموعات المسلحة في درعا والقنيطرة تحت سيطرة الجيش السوري باستثناء المناطق الواقعة في جنوب شرق درعا والقنيطرة والتي يسيطر عليها مجموعات مسلحة مبايعة ل​تنظيم “داعش”​ وتسمى بحوض اليرموك.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى