الجبير : يرحب بإعلان الرئيس الصيني إقامة مبادرة الحزام والطريق مع العرب

رحب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بإعلان الرئيس الصيني إقامة شراكة استراتيجية عربية – صينية، والبدء في برامج تنفيذ مبادرة الحزام والطريق التي تتضمن إنشاء مشاريع بنى تحتية ضخمة تمتد من الصين إلى أوروبا، عبر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ونقل الموقع الرسمي للخارجية السعودية عن الجبير، قوله خلال مشاركته في اجتماعات اللجنة الوزارية لمنتدى التعاون العربي — الصيني ببكين، اليوم الثلاثاء: “نؤيد ونرحب بإعلان الرئيس الصيني إقامة شراكة استراتيجية عربية — صينية، ونشيد بكافة المبادرات والبرامج، التي تضمنتها كلمة الرئيس”.

وأضاف الجبير، الذي ترأس الجلسة الثانية للمنتدى: “نثمن إعلان رئيس الصين البدء في البرنامج التنفيذي لمبادرة بناء الحزام والطريق، ونثمن فكرته حول المصير المشترك للبشرية”.

ولفت وزير الخارجية السعودي إلى أن المنطقة العربية تقع على ملتقى ثلاث قارات، آسيا وأفريقيا وأوروبا، وأن “لها تاريخا عريقا وحاضرا متجددا ومستقبلا زاهرا”.

وقال الجبير إن الصداقة العربية — الصينية أسهمت في زيادة التعاون والانفتاح وتبادل المصالح البناءة بين الطرفين، مؤكدا “التزام الدول العربية بالعمل في إطار هذا المنتدى الهام لتحقيق تطلعات شعوبنا بالعيش الكريم”.

وافتتح الرئيس الصيني شي جين بينغ، صباح اليوم، الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني — العربي بالعاصمة بكين، بحضور أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وأمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، و17 وزيرا للخارجية من الدول العربية.

وأعلن الرئيس الصيني، في كلمة افتتاح المنتدى، أن بلاده ستقدم نحو 100 مليون دولار لسوريا والأردن واليمن وفلسطين، على شكل مساعدات إنسانية، منها 600 مليون يوان (90.6 مليون دولار أميركي)، كمساعدات إنسانية للشعب السوري والأردني واليمني.

وتعهد الرئيس الصيني يتقديم 100 مليون يوان (نحو 15 مليون دولار) لدعم جهود السلطة الفلسطينية الرامية إلى تحفيز التنمية الاقتصادية، إضافة إلى العمل على مساعدة الشعب الفلسطيني في الأمم المتحدة.

ويتناول منتدى التعاون العربي- الصيني بحث زيادة وتطوير علاقات التعاون بين الجانبين في مختلف المجالات، وعرض البرنامج الصيني، الذي يشمل المشروعات القائمة، والاتجاهات والأولويات في مجالات الاقتصاد والتجارة والتكنولوجيا وغيرها.

وإضافة إلى ذلك، يبحث المنتدى المشروعات المتعلقة بالشراكة في تحقيق مبادرة “الحزام والطريق” التي أُعلن عنها سنة 2013، وتهدف إلى إحياء طريق الحرير التاريخي، عبر تشييد شبكات من الطرق وسكك الحديد وخطوط النفط والغاز والكهرباء والإنترنت وغيرها.

ويربط الطريق، المزمع تنفيذه، الصين بأوروبا عبر آسيا الوسطى وروسيا وبنغلادش والهند وباكستان والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

قد يعجبك أيضا

Comments are closed.