“كل جندي روسي يجب أن يتعلم من الخبرة السورية” سوريا ضمن الألعاب العسكرية الدولية .. صور

تنطلق الدورة السادسة للألعاب العسكرية الدولية في العاصمة الروسية موسكو، 28 تموز، بمشاركة الفرق السورية للمرة الأولى وذلك بـ4 تخصصات.

 

وفي حوار صحفي، قال ممثل وزارة الدفاع السورية، عضو في لجنة التحكيم بياتلون الدبابات، اللواء علي راشد: “إن الفرق السورية ستشارك هذا العام في 4 تخصصات وهي مسابقة الغطس تحت الماء والتي ستقام في إيران، ومسابقة القناصة في بيلاروسيا والمدفعية في كازاخستان، وبياتالون الدبابات في روسيا”.

 

وأضاف “نحن سنستفيد من خبراتنا، وسنقوم بتجسيد هذه الخبرات واستخدامها للحصول على مراكز متقدمة في المسابقات، الجيش العربي السوري انتصر على الإرهاب، واليوم جنودنا الذين خاضوا الحرب يشاركون في الألعاب الحربية”.

 

ومن جهته، قال قائد الفريق السوري العقيد الركن محمد دغرة: “يشارك جنود الطاقم السوري في المسابقة بأحدث الدبابات الروسية، من طراز تي-72 بي 3، والتي تتميز بالتلقيم الآلي، هناك اختلاف طفيف عن الدبابات الموجودة في سورية، ولكن تم التدريب عليها في وقت قصير جدا وتم اتقان قيادة الدبابة والتصويب بدقة، ونأمل الفوز بالمركز الأول.”

وتابع: “كل أفراد الطاقم شاركوا في ساحات القتال ومحاربة الإرهاب، الأجواء هنا تشبه ساحات المعارك.، منوهاً إلى أن الجزء الأصعب في المسابقة هو الغوص في البحيرات، بسبب عدم وجودها في سورية ولكن تم التدريب على ذلك وتجاوز جميع الصعوبات.

وردا عن سؤال إلى أي مدى يشبه بياتلون دبابات أجواء المعارك، أكد رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة البيلاروسية، وقائد وفد بيلاروسيا اللواء أندريه نيكراشيفيتش أن بلاده لا تشارك في الصراعات العسكرية، ولكن تتم دراسة الخبرة القتالية للجمهورية العربية السورية.

وقال: أعجبني شعار المسابقة، وهو “كل جندي روسي يجب أن يتعلم من الخبرة السورية”، بالطبع نحن ندرس هذه الخبرة باستخدام المعلومات التي تنشر في وسائل الإعلام. كما يشاطرنا رفاقنا العسكريون من روسيا الاتحادية تجاربهم “.

 

هذا وتتميز دورة الألعاب العسكرية الدولية لهذا العام “آرميا — 2018” بمشاركة كل من فيتنام وميانمار وسورية وجنوب إفريقيا لأول مرة، والذين سيتنافسون فيما بينهم في فن قيادة الدبابات ودقة التصويب.