الأخبارسورية

بعد التقدم في درعا ..” إسرائيل ” ترسل تعزيزات عسكرية إلى الجولان (صور)

أعلنت ” إسرائيل ”  أنها أرسلت تعزيزات عسكرية من الدبابات و المدفعية إلى الخط الفاصل بين سوريا و” إسرائيل ” كإجراء احترازي .

 

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) أن “القوات التي جرى نشرها صباح اليوم الأحد جزء من التحضيرات والاستعداد في ضوء التطورات في هضبة الجولان السورية”، مضيفاً أن إسرائيل ستواصل سياسة عدم التدخل في الحرب السورية”.

 

وكان ” جيش الإحتلال الإسرائيلي ” رفع، يوم الجمعة، حالة التأهب على الحدود الشمالية، في ظل تصاعد العمليات العسكرية في منطقة الجنوب السوري.


من جهة أخرى، أبلغت ” إسرائيل ”  سوريا، عبر روسيا والولايات المتحدة، أنها لن تقبل وجودا عسكريا لغير الجيش العربي السوري في المنطقة الفاصلة في الجولان المحتل.

وأفادت صحيفة (هآرتس) العبرية، في عددها الصادر يوم الأحد، نقلاً عن مسؤولين أنه” تم تحديد للحكومة السورية الخطوط الحمراء بالنسبة لإسرائيل، فيما يتعلق بالمعارك الجارية في منطقة درعا”، عبر رسالة وجهها رئيس أركان الجيش “غادي آيزنكوت” خلال لقائه رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية جوزيف دانفورد.

وبحسب الصحيفة، تشير الرسالة الإسرائيلية، إلى أن تل أبيب لن تقبل التنازل عما تسميها “الخطوط الحمراء” فيما يخص الوجود العسكري في هضبة الجولان “، مضيفةً أنها “تريد التزاما سوريا تاما باتفاقية فصل القوات لعام 1974، والتزاما بالبنود التي تحدد طبيعة الأسلحة والقوات السورية التي يمكن لها دخول المنطقة الحدودية”.

وبدأ الجيش السوري حملة عسكرية منذ أكثر من أسبوع لاستعادة جنوب البلاد بالتزامن مع مباشرة عمليات مصالحة وطنية انضمت إليها بلدات وقرى في محافظات السويداء ودرعا والقنيطرة في المنطقة.

ويذكر أنه عام 1981 ضمت إسرائيل لأراضيها الجزء الذي كانت تحتله من الجولان (حوالي 1200 كلم مربع)، ولا يعترف المجتمع الدولي بالقرار الإسرائيلي هذا، ويعتبر الجولان جزء من الأراضي السورية.

مراسلون + وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى