الميدان السوريمقالات ميدانية

خريطة درعا : الجيش السوري يحرر بلدة أم المياذن شرقا وكتيبة الدفاع الجوي غربا

واصلت وحدات الجيش السوري عملياتها العسكرية اليوم الأحد 8 تموز/يوليو في ريف درعا الجنوبي الشرقي ، بعد أن فشلت المفاوضات بين مركز المصالحة الروسي والجماعات المسلحة بالتوصل الى اتفاق حول الجنوب السوري .

 

 

مصدر عسكري أكد لمراسلون سيطرة وحدات الجيش السوري على بلدة أم المياذن والواقعة في المحور الجنوبي الغربي من بلدة النعيمة  10 كم شرق مدينة درعا ،بعد مواجهات مع المجموعات الإرهابية المنتشرة في المنطقة .

 

وقال المصدر أن وحدات الجيش السوري نفذت عمليات مكثفة على تجمعات وتحصينات المجموعات الإرهابية المسلحة  في بلدة  أم المياذن طوال ساعات الصباح ، والتي انتهت بإحكام السيطرة عليها بعد القضاء على العديد من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم ،فيما لاذ الباقي بالفرار بإتجاه الحدود السورية الأردنية .

 

ولفت المصدر إلى أن وحدات الهندسة في الجيش بدأت على الفور بتمشيط البلدة لتطهيرها من مخلفات الإرهابيين وإعادة الأمن والاستقرار إليها بشكل كامل تمهيدا لعودة الأهالي اليها.

 

وذكر الإعلام الحربي أن وحدات الجيش السوري واصلت عملياتها العسكرية في ريف درعا الغربي انطلاقا من تل الزميطية الاستراتيجي بإتجاه كتيبة الدفاع الجوي جنوب غرب درعا 3 كم ، وأحكمت السيطرة عليها بعد عمليات دقيقة وخاطفة ،وسط تمهيد ناري صاروخي، وبالتالي عزلت مناطق تواجد المسلحين في مدينة درعا ومنطقة غرز جنوب شرق المدينة عن ريف درعا الغربي والشمالي الغربي،وبالتالي أصبحت مشرفة على الحدود الجنوبية الغربية.

 

وسيطرة وحدات الجيش السوري العاملة في درعا يوم أمس على بلدة النعيمة وكتيبة الدفاع الجوي والرادار شرق المدينة ، كما أحكمت سيطرتها على محور أخر على معبر نصيب الحدودي مع الأردن ورفعت العلم السوري وعملت على إزالة السواتر الترابية والعوائق الاسمنتية التي وضعها الارهابيون لقطع الطريق.

 

 

المصدر: مراسلون

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى