الأخبارعربي ودولي

بعد تحرك قوات الداخلية والحرس الوطني نحو الحدود… أمير الكويت يتحدث

أعلن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي،بعد الأحداث الأخيرة الجارية في بعض المحافظات الجنوبية على الحدود العراقية الكويتية.

 

وأفادت وكالة (كونا) الكويتية، أن الصباح أكدّ للعبادي “استعداد دولة الكويت لتقديم كل دعم ممكن للعراق الشقيق ليتمكن من تجاوز ما يمر به من أحداث”.

وأعرب أمير الكويت عن أمله في أن “يسود الأمن والسلام في العراق وأن يسعى نحو توحيد صفوفه وتكاتف أبنائه وتظافر كافة الجهود، سعياً لتحقيق كل الخير والصالح له ولشعبه، وأن يتمكن البلد الشقيق من تجاوز هذه الظروف “.

وكانت سلطات الكويت رفعت مستوى التأهب الأمني على الحدود مع العراق وإرسال 400 عسكري إضافي إلى المنطقة الحدودية، عقب توتر الأوضاع في العراق.

ويشهد العراق احتجاجات واسعة بدأت قبل أسبوع من محافظة البصرة وامتدت لاحقا إلى مناطق أخرى ذات الأكثرية الشيعية جنوبي البلاد، منها المثنى وميسان والديوانية وذي قار، ويطالب المتظاهرون بتوفير الخدمات العامة الأساسية مثل الماء والكهرباء وفرص العمل ومحاربة الفساد.

وأصيب عدداً من المحتجين بجروح منذ اندلاع الاحتجاجات في بعض المحافظات الجنوبية على الحدود العراقية الكويتية المشتركة.

واتخذت الحكومة قرارات لاحتواء الاحتجاجات من بينها، تخصيص وظائف حكومية وأموال لمحافظة البصرة، فضلا عن خطط لتنفيذ مشاريع خدمية على المدى القصير والمتوسط.

ويأتي ذلك التوتر في ظل محاولات تشكيل حكومة ائتلافية بعد الانتخابات البرلمانية التي أجريت يوم 12  أيار وشابتها اتهامات بالتزوير.

زر الذهاب إلى الأعلى