لاجئة سورية في ألمانيا تفوز بجائزة ” غريبة ” .

حققت ” نورا لبنية ” – لاجئة سورية في ألمانيا – جائرة أفضل ساكنة في مدينة  مدينة “زالتسغتر” الألمانية بفضل تعاونها ونشاطها المميز مع اللاجئين.

وأثبت عدد كبير من اللاجئين السوريين تفوقهم والتزامهم بقوانين البلاد التي لجأوا إليها، وحافظوا فيها على أصالتهم، ما منحهم الكثير من الميزات، والإندماج السريع في مجتمعهم المحيط.

وقال موقع “نيوز 38“ الإخباري يوم الجمعة الماضي: «إن “نورا لبنية”، البالغة من العمر 34 عاماً، تلقت هذه الجائزة السنوية التي تمنحها صحيفة “زالتسغتر تسايتونغ” لسكان المدينة الأكثر مساهمة في مجال النشاطات والمساعدات الاجتماعية».

وباتت “لبنية” محط احترام سكان المدينة بسبب التزامها المثالي وعملها في مجال الاندماج الذي يتخذ كقدوة كما وصفها رئيس تحرير الصحيفة المانحة للجائزة “أرمين ماوس”.

وشردت الحرب الكونية على سوريا التي دخلت عامها الثامن ملايين السوريين في أنحاء العالم، واستفاد عدد كبير منهم في إكمال تعليمه والاندماج مع الآخرين، حتى أثبتوا تفوقهم، وأعطوا صورة جيدة عن السوريين البعيدين عن القتل والتطرف، فيما قدم آخرون صورة سيئة جداً عن المجتمع السوري.

المصدر : وكالات

قد يعجبك أيضا

Comments are closed.