روسيا ترسل أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية في آب القادم

وقعّت روسيا اتفاقية مبدئية، يوم الأربعاء، لإرسال أول رائد فضاء إماراتي إلى المحطة الفضائية الدولية، ومن المقرر أن تكون الرحلة في نيسان 2019.
وذكرت وكالة (سبوتنيك) الروسية أن وكالة الفضاء الروسية أعلنت في بيان أن “المدير التنفيذي لبرامج الفضاء في وكالة الفضاء الروسية سيرغي كريكاليف ومدير مركز الفضاء محمد بن راشد والدكتور يوسف حمد الشيبين، قد وقعوا اتفاقية لتنفيذ خدمات إرسال رائد فضاء واحد إلى المحطة الفضائية الدولية “.
وأضاف البيان أن “الموضوع الرئيسي للاتفاقية المبدئية هي خدمات اختيار وإعداد لرحلة وإرسال رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، و تستمر الرحلة حوالي 10 أيام في نيسان 2019”.
وسيتم تنفيذ عملية الإطلاق على متن المركبة الفضائية المأهولة “سويوز إم إس-12” وسيعود رائد الفضاء الإماراتي مع طاقم المركبة “سويوز إم إس-10”.
ومن المقرر، أن يتم إعداد رائد الفضاء وبديله في شهر آب المقبل من العام 2018.
من جهته، نشر نائب رئيس الإمارات وحاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أعلن فيها توقيع اتفاقية لإرسال أول رائد فضاء إماراتي لمحطة الفضاء الدولية.
وقال المسؤول الإماراتي “وقعت دولة الإمارات اتفاقية تاريخية لإرسال أول رائد فضاء إماراتي خلال الأشهر القادمة لمحطة الفضاء الدولية”، مضيفا “ابن الإمارات قادر على معانقة الفضاء”.
وفي تغريدة منفصلة، أوضح بن راشد “رؤية الإمارات للفضاء بدأت تكتمل عبر تصنيع مسبار المريخ، وإنجاز أول مجمع لتصنيع الأقمار الصناعية بالكامل وطنيا، وتدريب رواد فضاء إماراتيين، وامتلاك منظومة علمية وبحثية متكاملة”.
وكانت وكالة الفضاء الروسية “روسكوسموس”، أعلنت في كانون الأول الماضي، أنه تم التعاقد مع الشركة الفرنسية “أريانسباس” والشركة الروسية الفرنسية “ستارسيم” على تسعة صواريخ روسية من طراز “سويوز” من أجل إطلاق أقمار “ون وب “، وتخطط ” ون وب” لإنشاء أكبر مجموعة أقمار صناعية في العالم لتوفير الوصول إلى الإنترنت بأسعار معقولة للجميع.
ويشار إلى أن لدى روسيا، اتفاقات تعاون في مجال الفضاء مع ما يزيد عن 30 دولة في العالم، بما في ذلك والولايات المتحدة الأميركية واليابان والهند والبرازيل والسويد والأرجنتين والدول الأعضاء في الوكالة الفضائية الأوروبية وغيرها من الدول ووكالات الفضاء.