ماذا طلب كيم من ترامب مقابل التخلي عن السلاح النووي ؟

أفادت صحيفة أمريكية بأن نائب رئيس اللجنة المركزية لحزب العمل الكوري الشمالي، كيم يونغ تشول، عرض على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال لقاء جمعهما في البيت الأبيض مطالب كوريا مقابل التخلي عن السلاح النووي .

وأضافت صحيفة (بلومبرغ) الأمريكية في عددها الأخير ، أن كيم يونغ تشول طلب من ترامب أن “يستثمر في قطاع السياحة مقابل قبول بلاده بنزع الأسلحة النووية”.

ووفقا للصحيفة، فإن تشول أشار بشكل خاص إلى منطقة “وونسان كالم” الساحلية ومنتجع “ماسيكرونغ” للتزلج.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، يوم الجمعة، أنه ناقش العديد من المواضيع بما فيها العقوبات مع تشول، في البيت الأبيض.

ومن المقرر عقد لقاء قمة تجمع ترامب مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في سنغافورة يوم 12 من حزيران الجاري.

وتأتي التحركات الدبلوماسية الأخيرة بعد سنوات من التوترات في شبه الجزيرة الكورية حيث استدعت برامج بيونغ يانغ النووية والصاروخية عقوبات مشددة من مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية .

ويوجد 28500 جندي أمريكي في كوريا الجنوبية ضمن إرث الحرب الباردة بين الجنوب والولايات المتحدة والأمم المتحدة من ناحية والشمال المدعوم من الصين وروسيا من ناحية أخرى.