الأخبارعربي ودولي

الإمارات تعلق على إتصال أمير قطر والرئيس الإيراني .

قال وزير الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، معلقاً على الاتصال الهاتفي الذي جرى بين أمير قطر والرئيس الإيراني حسن روحاني معتبراً ذلك “انتقال من المستور إلى المفضوح”.
وأفادت وكالات أنباء أن قرقاش قال في تغريدة على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) “التواصل القطري الإيراني على أعلى المستويات والتوافق في الطرح والرأي كما أوردته وكالة مهر الإيرانية الْيَوْمَ ليس بالمستغرب فما هو إلا انتقال من المستور إلى المفضوح”.
وأضاف الوزير الإماراتي “هو توجه انتهازي ملتبس في دعم الحوثي وغيره من المواقف ولعله لا يعبر عن قناعات المواطن”.
كما ذكر قرقاش في تغريدة أخرى “لا أتصور أن المواطن القطري راض عن دعم حكومته للحوثي أو تقارب بلاده من طهران، كما أنه لم يرضى قبلا بتطبيع بلاده مع إسرائيل أو علاقاتها مع حزب الله، عزل القطري عن محيطه مسؤول عنها التوجهات السياسية الباطنية لقيادته”.

ماذا جاء في اتصال أمير قطر والرئيس الإيراني

وكان أمير قطر  تميم بن حمد آل ثاني، قد أجرى يوم الاثنين، اتصالا هاتفيا بالرئيس الإيراني حسن روحاني، إذ تبادلا التهاني بمناسبة عيد الفطر السعيد .
ووفقا لوكالة “أنباء فارس” الإيرانية، التي كشفت تفاصيل اتصال أمير قطر والرئيس الإيراني فقد هنأ أمير قطر، الحكومة والشعب الإيراني بحلول عيد الفطر السعيد، وأكد أن العلاقات العريقة بين إيران وقطر تنمو يوما بعد يوم.
كما جدد الرئيس الإيراني خلال الاتصال رفض بلاده لحصار دولة قطر من قبل السعودية والإمارات و البحرين لافتاً إلى أن استمرار الحصار قرار ظالم يضرب أمن واستقرار المنطقة، كما حذر من تداعيات المعارك التي تقودها السعودية والإمارات في الحديدة اليمنية، مضيفاً أن الأزمة اليمنية “ليس لها حل عسكري”،وإنما سياسي.
كذلك انتقد روحاني سياسة بعض دول الخليج قائلاً أنها خاطئة وتهدد أمن المنطقة، مؤكداً استعداد طهران للحوار لحل كافة الخلافات في المنطقة.
وكانت قوات يمنية بإسناد من السعودية والإمارات بدأت الأربعاء الماضي، عملية عسكرية تهدف إلى أن تنتزع من الحوثيين مدينة الحديدة التي تعد المعبر الأساسي للمساعدات الإنسانية لملايين اليمنيين، وذلك رغم تحذيرات دولية من تداعيات هذه العملية على اليمنيين.
وتوترت العلاقات القطرية مع بعض دول الخليج بسبب العديد من الخلافات الخليجية ، أبرزها سياسة قناة الجزيرة و  تصريحات منسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نشرت سابقاً عبرت عن إشادته بحركة (حماس) الفلسطينية وأن إيران “قوة إسلامية”، وردا على ذلك قطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين العلاقات الدبلوماسية وروابط النقل مع قطر في الخامس من حزيران الماضي متهمة إياها بدعم الإرهاب.
مراسلون + وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى