كيف استطاعت أنظمة الدفاع الجوي السورية والمصرية إسقاط 44 طائرة للعدو

تحدث خبير عسكري كيف استطاعت أنظمة الدفاع الجوي السورية إس-125 “بيتشورا” أن تحرس السماء السورية.

وشنت الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة هجوما صاروخيا واسع النطاق على الجمهورية العربية السورية منذ وقت ليس ببعيد. لكن معظم الصواريخ تم تحييدها في الجو بمساعدة أنظمة الدفاع الجوي السورية. ومن بين هذه الأنظمة المنظومة السوفيتية إس-125 “بيتشورا”، التي تثبت فعاليتها لسنوات عديدة. وفي هذا اليوم وقفت هذه الصواريخ وجها لوجه ضد صواريخ “توماهوك” الأمريكية.

وقال الخبير في مكتب التحليل السياسي العسكري، دميتري زاداروجني إن: “فرق أنظمة الدفاع الجوي إس-125 أظهرت قدراتها بشكل جيد منذ عام 1970 في مصر، عندما أسقطت 9 طائرات إسرائيلية. وقد تم إطلاق 35 صاروخا من أجل تدمير أهداف العدو الجوية. وبعد ذلك بثلاثة أعوام خلال “حرب يوم الحساب” استطاعت أنظمة الدفاع الجوي المصرية والسورية إسقاط 44 طائرة، بإطلاق 300 صاروخا. وبالإضافة إلى ذلك “بيتشورا” استطاعت ضرب الطائرات المخفية في ذلك الحين، مثل الأمريكية “إف-16 سي جي” و”إف-117″. وكذلك أثبتت فعاليتها في عام 1999 خلال الصراع اليوغوسلافي”. وفقا لموقع inforeactor.

وذكّر زاداروجني أنه خلال الهجوم على سوريا، دمرت إس-125 “بيتشورا” التي تخدم الجيش السوري خمسة أهداف، وأطلقت فقط 13 صاروخا. “هذه الإحصائيات تدل على أهمية الأنظمة الروسية، وتبرر مرة أخرى توريد إس-125 للأجانب. والآن دول مصر وسوريا وفنزويلا وليبيا وفيتنام وميانمار وتركمانستان مهتمن بالحصول على “بيتشورا-2أم”.

“سبوتنك”