وزارة النفط تتوقع ارتفاع متوسط إنتاج سورية من النفط بين 2019 و2035 إلى …؟

توقعت وزارة النفط والثروة المعدنية ارتفاع الإنتاج النفطي إلى مستوى 200 ألف برميل نفط يومياً في عام 2032.

وأظهر بيانات أن إنتاج سورية من النفط الخام سيصل في نهاية هذا العام إلى نحو 68 ألف برميل يومياً، ليرتفع في العام المقبل إلى 105 آلاف برميل، وإلى 221 ألف برميل في عام 2019، ثم إلى 263 ألف برميل في عام 2020، وإلى 308 آلاف برميل في عام 2021، وليحقق في عام 2022 أعلى معدل إنتاج وقدره 310 آلاف برميل، أي ما نسبته 80.5% من إجمالي إنتاج البلاد ما قبل الأزمة.

وبناءً على هذه التقديرات، تتوقع وزارة النفط أن يكون وسطي الإنتاج السوري خلال الفترة الممتدة من عام 2019 ولغاية عام 2035 نحو 265 ألف برميل يومياً من النفط.

في سياق متصل، وفيما يخص معدلات الاستهلاك المحلي، توقعت الوزارة أن تشهد المعدلات زيادة ملحوظة بدءاً من العام الحالي أيضاً، مع الإشارة إلى أن سورية ستحتاج إلى ثماني سنوات قبل أن يعود استهلاكها من المشتقات النفطية إلى ما كان عليه قبل الأزمة.

وبحسب تقديرات الوزارة، فإن استهلاك البلاد من مادة المازوت سيرتفع من 1.9 مليون متر مكعب هذا العام إلى 2.3 مليون متر مكعب في العام المقبل، ثم سيقفز سنوياً بمعدل وسطي قدره 500 ألف متر مكعب ليصل في عام 2025 إلى 6.5 ملايين متر مكعب، وهو حجم الاستهلاك المتحقق في عام 2010. كذلك الأمر بالنسبة الى مادة الفيول الضرورية لقطاعي الصناعة والكهرباء، فالاستهلاك المحلي من هذه المادة يتوقع له أن يرتفع من 1.8 مليون طن في العام الماضي إلى 3.3 ملايين طن هذا العام، ويواصل الارتفاع ليصل في عام 2025 إلى الكمية المستهلكة في سنوات ما قبل الأزمة والبالغة نحو 5.1 ملايين طن سنوياً.

داماس بوست

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا