قناة الجزيرة القطرية تقع في قبضة الأمن السوري بالغوطة الشرقية.

قال مصدر عسكري سوري إن وحدات الجيش السوري وخلال عملية التمشيط المستمرة في الغوطة الشرقية ، تمكنت من ضبط أحد المقرات الإعلامية التابعة لـ قناة الجزيرة القطرية .

وأضاف المصدر أن الجهات المعنية ضبط أجهزة بث فضائي وتقينات مختلفة كان يستخدمها ناشطون يتبعون للجزيرة خلال تواجدهم ، سابقا ، في الغوطة الشرقية .

وخلال سنوات الأزمة في الغوطة الشرقية كان بيع مقاطع الفيديو والأشرطة بالاضافة للصور أحد وسائل التجارة لناشطي المسلحين والذي بلغ أعدادهم بالألاف ،  وكانت  قناة الجزيرة القطرية تدفع مبالغ طائلة للمادة المصورة الواحد عن سوريا ، وكانت الأسعار تتراوح من 200-400 $  وصولا إلى 1000$ بحسب المعلومات .

بالاضافة لقيامهم بعملية البث المباشر ” للمظاهرات ” في بداية الأزمة والتي كانت من مطالب تلك القنوات الإعلامية الخارجية والتي ساهمت بشكل فعال في الحرب على سوريا وتدميرها .

ولعل مسرحيات الكيماوي المزعومة والتي كان المسلحون ينفذوها في مدن وبلدات الغوطة الشرقية ، وتصوير الأطفال والنساء فقط دون الرجال ، كانت خير مثال على تحويل الأزمة السورية إلى مادة إعلامية تجارية بالنسبة لناشطي المسلحين .

وكان الجيش السوري قد استطاع ، بعد عمل عسكري ، من السيطرة على كامل الغوطة الشرقية وذلك بعد استسلام المسلحين وخروجهم من مدن الغوطة إلى الشمال السوري .

المصدر : مراسلون

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا